10:20 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    قالت بريطانيا، يوم الجمعة، إن الحشد العسكري لحلف شمال الأطلسي في شرق أوروبا قد يتضمن ما يصل إلى 3500 جندي، مشددة على أن الحشد المنتظر لن يكون عدوانيا مع روسيا.

    وكانت شبه جزيرة القرم قد عادت إلى حضن الوطن الأم، روسيا، عام 2014 الأمر الذي دفع التحالف العسكري الغربي إلى التفكير في نشر قوات ردع في البلطيق وبولندا. وقال وزير الخارجية فيليب هاموند، إن ذلك سيساعد في تحذير الحلف من أي خطر محتمل.

    ومن المتوقع، أن يتخذ وزراء الدفاع في حلف شمال الأطلسي قرارا بشأن مستويات القوات الشهر المقبل، مع التأكيد على عدم وجود تمركز دائم لقوات كبيرة لتفادي استفزاز الكرملين.

    وقال هاموند للصحفيين، "يبدو أنه ستكون هناك 4 أو 5 كتائب. الفكرة من هذه التشكيلات هي أن تكون قوة ردع".

    وتابع، قوله بعد اجتماع لوزراء خارجية الحلف في بروكسل "ليس الغرض منها أن تكون عدوانية"، بحسب موقع "سفابودا".  

    انظر أيضا:

    الناتو يرى "حاجة" إلى عقد اجتماع جديد مع روسيا
    لماذا لن يستطيع الناتو اختراق فرو الدب الروسي القوي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الناتو, تهديدات, توتر, نشر قوات إضافية, الخارجية البريطانية, الناتو, فيليب هاموند, أوروبا, بريطانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook