Widgets Magazine
01:21 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر

    واشنطن تنتقد علنا تعيين ليبرمان وزيرا للدفاع الإسرائيلي

    CSPAN (Screenshot)
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    عبّرت الولايات المتحدة بشكل استثنائي عن قلقها إزاء السياسة المتوقعة في إسرائيل تجاه الفلسطينيين، مع تعيين القومي المتشدد أفيغدور ليبرمان وزيراً للدفاع في حكومة يمينية إسرائيلية جديدة.

    وعُرف أفيغدور ليبرمان بمواقفه المعادية للعرب وشعبويته وعدائيته. كما أنه معتاد على إثارة الصدمات، بسبب تصريحاته الصاخبة ضد الفلسطينيين والعرب ودول الجوار وغيرهم.

    المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر قال في بيان مكتوب تلاه أمام الصحافيين في واشنطن، أمس الأربعاء:  "نعرف أن العديد من وزراء هذه الحكومة سبق أن أعلنوا أنهم يعارضون حل الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية.  وهذا الأمر يستدعي تساؤلات مشروعة حول المسار الذي تريد الحكومة الإسرائيلية الجديدة سلوكه، وماهية السياسات التي تنوي اعتمادها".

    ومن النادر جداً أن تبدي الولايات المتحدة أي انتقاد علني للسياسة الإسرائيلية.

    ورداً على سؤال خلال مؤتمره الصحفي اليومي، أوضح تونر أن "معلومات مصدرها إسرائيل وصفت الحكومة الجديدة بأنها الائتلاف الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل".

    لكنه تدارك قائلا: "سنحكم على هذه الحكومة انطلاقاً من أفعالها. سنعمل مع هذه الحكومة في الطريقة نفسها التي عملنا فيها مع كل الحكومات الإسرائيلية"، مكرراً "التزام الولايات المتحدة الراسخ بأمن إسرائيل وبحل الدولتين".  

    وأبرم حزب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتفاقاً، أمس الأربعاء، ضم بموجبه اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان (59 عاما) إلى حكومته مع تكليفه حقيبة أساسية هي حقيبة الدفاع، بينما تعهد ليبرمان باتباع سياسة "مسؤولة" أمام المخاوف من تشدّده حيال الفلسطينيين.

    انظر أيضا:

    نصر الله: ليبرمان متعجرف ومعتوه
    خبير بالشأن الإسرائيلي: ليبرمان لا يعرف حلولاً إلا بـ"الدم"
    إسرائيل:التوصل إلى اتفاق يقضي بانضمام ليبرمان إلى الحكومة
    تعيين "ليبرمان" وزيرا للدفاع في إسرائيل هو شهادة ميلاد للفوضى الشاملة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik