19:20 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اندلع، يوم الخميس، شجار بين مهاجرين متواجدين في مخيم كاليه الواقع شمال غرب فرنسا، مما أدى لجرح أكثر من 30 مهاجرا وشرطي واحد على الأقل.

    باريس — سبوتنيك.

    تفاصيل الحادث نقلتها العديد من وسائل الإعلام المحلية، منها صحيفة "لوفيغارو" التي تحدثت عن شجار دام اندلع بين مهاجرين أفغان وسودانيين، حيث تعارك أكثر من 200 شخص، مستعملين العصي والسكاكين.

    واضطرت الشرطة من جهتها لاستعمال الغاز المسيل للدموع لتفرقة المهاجرين وفض الشجار، مما أدى لجرح شرطي واحد على الأقل بالإضافة لثلاثة متطوعين.

    وصرح مصدر في الشرطة للصحيفة، بأن الحادث بدأ عندما قام مهاجرون عراقيون باحراق مسجد تابع للمهاجرين السودانيين مما أدى بعدها وأثناء تناول الطعام الى اندلاع شجار كبير بين المهاجرين.

    وعلى الرغم من عدم اتضاح التفاصيل الدقيقة للحادث إلا أن الشرطة أكدت سقوط أكثر من 30 جريحا أثناء الشجار.

    ويأوي اليوم مخيم كاليه للمهاجرين أكثر من 4 آلاف مهاجر حيث تعد منطقة كاليه نقطة عبور للمهاجرين الذين يحاولون الذهاب إلى بريطانيا بطرق غير شرعية. وتحاول السلطات الفرنسية أن تعيد توزيع المهاجرين على مناطق إيواء أخرى للتخفيف من الضغط عن مخيم كاليه.

    انظر أيضا:

    فرنسا في ورطة
    فرنسا: سائقو شاحنات يغلقون طرقا في احتجاجات جديدة على قانون العمل
    فرنسا: اعتقال سامي ناصري نجم أفلام "تاكسي"
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, الشرطة الفرنسية, أزمة اللاجئين, مشاجرة, أخبار فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook