19:38 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    غواصة أمريكية

    اكتشاف غواصة أمريكية قبالة سواحل جزر الكوريل

    © AFP 2018 / DAVID NAGLE
    العالم
    انسخ الرابط
    0 81

    أعلن سكرتير المجلس العلمي للجمعية العسكرية التاريخية الروسية، اللواء ألكسندر كيريلين، أن الغواصين الروس، بالتعاون مع أسطول المحيط الهادي الروسي، عثروا قبالة سواحل جزيرة "ماتوا" (إحدى جزر الكوريل) على غواصة أمريكية، تعود لحقبة الحرب العالمية الثانية.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال كيريلين في مقابلته، لوكالة "نوفوستي"، اليوم الأربعاء: "بالقرب من جزيرة "ماتوا"، عثر الغواصون الروس، بالتعاون مع بحارة أسطول المحيط الهادي، على غواصة أمريكية، تقع على عمق 104 أمتار، تحت سطح البحر". الأبحاث التاريخية تسمح بالاعتقاد بأنها الغواصة "هيرنغ" التي غرقت بقصف المدفعية اليابانية خلال أيار/ مايو 1942".

    ووفقاً للمتحدث الروسي، فقد كان على متن الغواصة الأمريكية، عند غرقها 83 عنصرا، وتابع المتحدث قائلا: "أرسلنا هذه البيانات إلى الجانب الأمريكي".

    والجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، دخلت الحرب العالمية الثانية ضد الإمبراطورية اليابانية بعد معركة "بيرل هاربر" التي استعرت نيرانها، بعد هجوم مباغت قامت به القوات الجوية التابعة لبحرية الإمبراطورية اليابانية، يوم 7 كانون أول/ ديسمبر 1941، على الأسطول الأمريكي القابع في المحيط الهادي، في قاعدته البحرية الكائنة في ميناء "بيرل هاربر" فوق جزر هاواي، وغيّر هذا الحدث مجرى التاريخ، وأرغم الولايات المتحدة الأمريكية على دخول الحرب العالمية الثانية.

    وتجدر الإشارة إلى أن تلك الضربة، كانت بمثابة ضربة وقائية، لإبعاد الأسطول الأمريكي المتمركز حينها في المحيط الهادئ، عن مجريات الحرب التي كانت تخطط اليابان لشنِّها، في جنوب شرق آسيا ضد قوات الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وهولندا، وشهدت الفترة التي تلت تلك المعركة، إغراق العديد من الغواصات، من كلا الجانبين، وهو ما عرف في حينها بحرب الغواصات، التي شهدتها تلك الحقبة من تاريخ البشرية الدموي.

    انظر أيضا:

    روسيا تثبت بالوثائق غرق غواصة ألمانية
    شاهد "القرش" القاتل... غواصة نووية كاسحة تحمل خطرا مميتا
    الناتو يتمكن من اكتشاف غواصة روسية
    الكلمات الدلالية:
    جزر الكوريل, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik