07:40 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني

    باحث: "قمة باكو" ستعزز علاقات روسيا وإيران وأذربيجان

    © Sputnik. Sergey Guneev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41210

    قال الأكاديمي والباحث في الشأن الإيراني د. عبدالعزيز شاكر، إن القمة التي من المنتظر عقدها في العاصمة الأذربيجانية باكو، بين قادة كل من روسيا وإيران وأذربيجان، ستكون مؤثرة بقوة في العلاقات بين الدول الثلاث، بل إن نتائجها من الممكن أن تعم بـ"الخير" على الدول المجاورة، وتؤدي إلى تحقيق أكبر قدر من الأمن في المنطقة، وهو أمر مطلوب بشدة الآن.

    وأضاف شاكر، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني — الذي يشارك في القمة- وزميله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، متفائلان بشدة، لأن هذا الاجتماع ينمي العلاقات بين الجيران، خاصة أن العلاقات بين الدول الثلاث شهدت نمواً جيدا خلال الأعوام الأخيرة، في المجالات التجارية والاقتصادية والسياسية.

    وتابع "كما أن العلاقات بين إيران وروسيا بدأت تتحول إلى علاقات استراتيجية، حيث أن الدولتين تشاركان مع بعضهما البعض في معالجة عدد من القضايا الهامة على المستويين الدولي والإقليمي، فبجانب مشاركة كل منهما في محاولة حل النزاع الدائر في سوريا، بدأت الدولتان تكتشفان أن عدوهما واحد، وهو الإرهاب والدول والأجهزة التي تدعمه".

    وأوضح الأكاديمي المتخصص في الشأن الإيراني، أن اجتماع القمة الثلاثي الإيراني — الآذربيجاني — الروسي، سيبحث مسألة ممر "الشمال — الجنوب"، والتي كان تم بحثها في اجتماع ثلاثي بين رؤساء إيران وتركمانيا وكازاخستان، وفي اجتماع ثلاثي آخر بين رئيسي إيران وأفغانستان ورئيس وزراء الهند بطهران، وما زالت فكرة العمل على هذا الممر مطروحة وتسعى إيران إلى إحيائها مرة أخرى.

    ولفت شاكر إلى أن ما يؤكد أن الدول الثلاث المجتمعة عازمة على تعزيز العلاقات بينها لتتخذ شكلاً جديداً غير معهود، هو ما صرح به الرئيس الإيراني، قبل مغادرته إلى أذربيجان، بأن اجتماع القمة المرتقب في باكو سيبحث في مجال الربط السككي بين إيران وجمهورية آذربيجان وروسيا، والذي سيؤدي إلى الربط بين دول أوروبا الشرقية والشمالية، وبين الخليج والمحيط الهندي ودول الجنوب.

    وكان الرئيس روحاني أشار إلى أن الجمهورية الإسلامية واقعة في منطقة تربط دول جنوب المنطقة بآسيا الوسطى والقوقاز، وقال "سيتم البحث خلال الاجتماع الثلاثي في مجال تدشين سكك الحديد "آستارا- رشت" ومن المقرر أن يتم حتى نهاية العام الجاري تدشين سكك الحديد "آستارا- آستارا" وقد أبدت جمهورية آذربيجان استعدادها للمشاركة في هذا المجال".

    ورجح الباحث في الشأن الإيراني، أن يتناول الاجتماع قضايا اقتصادية أخرى، مثل خفض الرسوم الجمركية بين إيران وأذربيجان وروسيا، والتجارة الحرة مع الدول الأعضاء في الاتحا الأوراسي، والمشاركة في صناعة السيارات والأدوية في أذربيجان، وتنمية التجارة والاستثمارات، ومكافحة المخدرات.

    انظر أيضا:

    روحاني: القمة الإيرانية الروسية الأذربيجانية في باكو ستكون بالغة الأهمية
    الكرملين يؤكد التحضير للقاء زعماء روسيا وإيران وأذربيجان في باكو
    وصول لافروف إلى باكو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أذربيجان, إيران, العالم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik