18:25 21 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    وارسو

    تظاهرة حاشدة ضد الحكومة في وارسو

    © AFP 2018 / Alik Keplicz
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40

    جرت تظاهرة ضمت أكثر من 25 ألف شخص اليوم السبت في وارسو، بحسب بلدية العاصمة البولندية، في تحذير للحكومة المحافظة من أي مساس بدولة القانون في بولندا، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    تحت مظلة لجنة الدفاع عن الديموقراطية، اتهم المعارضون حكومة "حزب القانون والعدالة" بالسعي إلى شل عمل المحكمة الدستورية وإعداد قانون ينص على منع شبه تام للإجهاض في تشديد للقانون الراهن الذي يعتبر من الأكثر صرامة في أوروبا.
    وبدلت الغالبية الحكومية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 قواعد تعيين أعضاء المحكمة الدستورية، وغيرت في كانون الأول/ ديسمبر من العام نفسه آلية عملها، ما أثار مخاوف على استقلالها.
    وخلال التظاهرة، وجه المفكر اليساري آدم ميشنيك، الذي يعتبر أحد وجوه المعارضة المناهضة للشيوعية، تحذيرا إلى المحافظين من أي انتهاك للدستور، وقال إن "لجنة الدفاع عن الديموقراطية لا تريد إسقاط الحكومة (…) بل تريد أن تحترم حكومة ياروسلاف كاتشينسكي القانون والدستور. ولكن إذا لم تحترمهما، فمن واجب المجتمع إبعادها من السلطة. وسيتم إبعادها عبر انتخابات ديموقراطية".
    وأضاف ميشنيك "لا يمكن أن نقبل بسياسة تفضي إلى عزلة بولندا، إلى نزاعات مع الجيران"، في إشارة إلى قلق المؤسسات الأوروبية من سياسة الحكومة.
    وندد البرلمان الأوروبي منتصف أيلول/ سبتمبر، بشل المحكمة وإقرار قوانين قد تشكل مساسا بالحريات الأساسية.
    وتظاهرة السبت هي الثانية في وارسو بعد تظاهرة أولى لآلاف من الأطباء والممرضات طالبت بزيادة موازنة القطاع الصحي وتحسين الرواتب.

    انظر أيضا:

    كتيبة أمريكية تصل إلى بولندا لتعزيز المحور الشرقي للناتو
    خبراء: روسيا قادرة على احتلال بولندا في ليلة واحدة
    اعتقال عراقي في حوزته مواد متفجرة في بولندا
    الكلمات الدلالية:
    بولندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik