13:28 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان و الرئيس الامريكي باراك أوباما

    الكونغرس يوجه ضربة قوية لأوباما والسعودية

    © AP Photo / Evan Vucci
    العالم
    انسخ الرابط
    350

    وجه مجلس النواب الأميركي ضربة قوية للرئيس الأميركي باراك أوباما، وذلك حين رفض الفيتو الرئاسي على القانون الذي يسمح لعائلات قتلى هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون، في تصويت مماثل لمجلس الشيوخ.

    وتصويت مجلس الشيوخ والنواب يعني أن الفيتو بات باطلا، وعليه سيصدر القانون الذي يحمل اسم "العدالة ضد رعاة الإرهاب"، ويصبح ساريا دون الحاجه لموافقة البيت الأبيض.

    وبنتيجة التصويت في مجلس النواب رفض 338 نائبا الفيتو الرئاسي مقابل 74، وهو أكثر من أغلبية الثلثين التي يحتاجها مجلس النواب لإسقاط الفيتو.

    أما مجلس الشيوخ، فكان قد رفض الفيتو بواقع 97 صوتا معارضا مقابل صوت واحد مؤيد، الأمر الذي يعني أن تشريع "العدالة ضد رعاة الإرهاب" أصبح قانونا.

    وتجاوز الكونغرس بغرفتيه فيتو أوباما، بعد وقت وجيز على تحذير مدير المخابرات المركزية "سي.آي.أيه"، جون برينان، من أن القانون سيكون له "تداعيات خطيرة" على الأمن القومي الأميركي.

    وقبل تصويت الشيوخ، قال برينان "النتيجة الأشد ضررا ستقع على عاتق مسؤولي الحكومة الأميركية الذين يؤدون واجبهم في الخارج نيابة عن بلدنا. مبدأ الحصانة السياسية يحمي المسؤولين الأميركيين كل يوم وهو متأصل في المعاملة بالمثل".

    وكان الرئيس الأميركي قد استخدم حق النقض ضد ما يعرف بقانون "الجاستا"، وقال حينها إن القانون يضر بمصالح الأمن القومي الأميركي وإنه يحد من التعاون مع الدول الحليفة في مجال مكافحة الإرهاب.

    انظر أيضا:

    مجلس الشيوخ الأمريكي يرفض فيتو أوباما ويتمسك بـ"جاستا"
    أوباما يستخدم الفيتو ضد مشروع قانون مقاضاة السعودية
    الكلمات الدلالية:
    العدالة ضد رعاة الإرهاب, قانون جديد, الكونغرس, أوباما, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik