17:10 25 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي

    إيران: مشاركة تركيا في معركة الموصل يجب أن تتم بموافقة الحكومة العراقية

    © Sputnik.
    العالم
    انسخ الرابط
    0 15420

    قالت الخارجية الإيرانية إن مشاركة تركيا في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي داخل الأراضي العراقية لا بد أن تتم بموافقة الحكومة العراقية، كما رجّحت بدء مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان في إيران في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

    طهران — سبوتنيك

    وفي تصريحات للصحافيين قال الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي تعليقاً على رغبة تركيا بالمشاركة في معركة الموصل "إذا كان لدولة ما قدرة على محاربة الإرهاب، هذا أمر جيد لكن لا يعني نقض سيادة دولة أخرى".

    وأضاف أن "المشاركة في محاربة الإرهاب في العراق يجب أن تتم بموافقة الحكومة المركزية في العراق ويجب احترام هذا الأمر".

     

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أن بلاده ستكون موجودة على الأرض لتحرير مدينة الموصل ومنع تشكيل ممرات إرهابية شمال العراق في الوقت الذي أكد فيه رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن أنقرة توصلت إلى "اتفاق مبدئي" مع قوات التحالف الدولي حول مشاركة تركيا في عمليات تحرير الموصل من تنظيم "داعش".

    وهناك قرابة ألفي جندي تركي في العراق ينفذون مهمات تدريبية في معسكر بعشيقة.

    يذكر أن العلاقات بين العراق وتركيا تشهد حالياً، توتراً ملحوظا إثر دخول قوات تركية إلى معسكر بعشيقة بأطراف مدينة الموصل دون موافقة بغداد، التي طالبت مراراً أنقرة بسحب قواتها فوراً.

    وعلى صعيد آخر رجح قاسمي أن تتم المفاوضات بين إيران والاتحاد الأوروبي حول موضوع حقوق الإنسان في كانون الأول/ديسمبر القادم في بروكسل.

    وأضاف "المفاوضات ستتم على مستوى معاونين وزراء الخارجية وسيتم طرح موضع حقوق الإنسان ولكن لن تتمركز كل المفاوضات حول هذا الأمر فقط".

    انظر أيضا:

    أردوغان: الموصل وكركوك كانتا تابعتين لتركيا
    الهلال الأحمر التركي يتوقع نزوح مليون شخص من الموصل
    العراق ينفي اتفاقه مع تركيا على مشاركتها في تحرير الموصل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الحكومة العراقية, إيران, العالم, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik