05:52 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    143
    تابعنا عبر

    تتكفل العائلة السورية التي هاجرت إلى ألمانيا بتكاليف الدفن بالكامل في حال تعرض أحد أفرادها للوفاة في ألمانيا.

    وأوضحت إحدى العائلات الموجودة في ألمانيا لـ"سبوتنيك"، أن تكاليف دفن الموتى في ألمانيا مرتفعة جداً في ظل وجود مقابر فارهة ذات التكاليف المرتفعة مثل مقبرة هيرمان فريدهوف، وأخرى من الدرجة المتوسطة، وكلاهما إما أن يستأجر أهل المتوفي القبر لعدة أشهر وعند انتهاء الإيجار تحرق الجثة، "ومن النادر أن يتم الاستئجار" أو أن يتم شراء القبر الذي تبلغ  تكلفته من 3 آلاف يورو وحتى 100 ألف يورو حسب فخامة القبر وموقعه، بينما تبلغ تكلفة نقل المتوفي من مدينة إلى أخرى نحو 2400 يورو .

    وعلى الرغم من الدعم الذي تقدمه الجوب سنتر "أوسلاندر" دائرة الأجانب والبالغ  800 يورو للعائلة، إلا أنه حتى تحصل العائلة المهجرة على الدعم يشترط أن لا يقوم أحد أفرادها بأي عمل.

     وأشارت العائلة إلى أن المهاجر يعامل في حالة الوفاة في ألمانيا كأي مواطن ألماني، وبالتالي لا يوجد مقابر للألمان ومقابر للمهاجرين. ولكن هناك مقابر للمسيحيين وأخرى تدعى بالمختلطة لا يسمح لأي لاجئ من غير الدين المسيحي أن يدفن في المقابر المسيحية.

    الكلمات الدلالية:
    المهاجرون, المهاجرين, أخبار سوريا اليوم, أخبار ألمانيا اليوم, أخبار ألمانيا, أخبار العالم, أخبار سوريا, سوريا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook