03:43 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مجلس روسيا - الناتو

    الناتو: لا نبحث عن المواجهة بل عن علاقة بناءة أكثر مع روسيا

    © Sputnik . Vladimir Rodionov
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف "الناتو"... روسيا والعالم (214)
    0 11

    أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة، أن حلف "الناتو" لا يسعى إلى المواجهة مع روسيا ولا يرغب في حرب باردة جديدة، سعيا لـ " علاقة شراكة بناءة أكثر" مع روسيا.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال ستولتنبرغ في مقابلة مع القناة التلفزيونية "بي بي سي"، اليوم: " ولكن علينا أن نفعل هذا ، على أساس الدفاع الجماعي — الردع."

    ونقلت القناة عن الأمين العام قوله إن الناتو لا يرى في روسيا تهديداً، إنما "يهدف من وراء النشر المخطط لأربعة آلاف عسكري في أوروبا الشرقية، إلى منع نشوب النزاعات وليس استفزازها [روسيا]".

    هذا وكان مندوب روسيا الدائم لدى حلف شمال الأطلسي " الناتو"، ألكسندر غروشكو، قد صرح سابقاً، بأن التدابير التي يقوم بها حلف الناتو لتعزيز الوجود في الجناح الشرقي للحلف لن تبقى دون رد من روسيا " ولا يعقل ألا يدرك الحلف ذلك". كما أشار أيضا، إلى أنه بغض النظر عن الحديث عن الانفتاح على الحوار، الناتو يركز قبل كل شيء على تطوير وتعميق سياسة ردع روسيا عسكريا وسياسيا من جميع الجهات.

    وكانت العلاقات بين روسيا والناتو قد تدهورت في آذار/مارس 2014، بسبب انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا. هذا وتعد طموحات حلف شمال الأطلسي، بالتوسع شرقا، إحدى أهم القضايا التي توتر العلاقات بين روسيا والغرب، حيث ترى موسكو في ذلك تهديدا لأمنها، وتؤكد أن هذه الطموحات تتنافى والوثائق الأساسية التي تقوم عليها العلاقات بينها وبين الحلف، كما أدت الخلافات السياسية بشأن أوكرانيا، إلى توقف اللقاءات بين روسيا والحلف بصيغة مجلس "روسيا — الناتو" بشكل شبه تام، والذي عاد بعدها [المجلس] للاجتماع فقط في نيسان/ أبريل 2016.    

    الموضوع:
    ملف "الناتو"... روسيا والعالم (214)

    انظر أيضا:

    مندوب روسيا لدى الناتو: روسيا لا تقصف المدنيين في سوريا
    مندوب روسيا لدى الناتو: الحلف يركز على ردع روسيا
    الناتو يراقب تحركات سفينتين حربيتين روسيتين في بحر البلطيق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الناتو, أخبار روسيا اليوم, روسيا, الناتو, الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik