08:49 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    فرانسوا هولاند

    رسالة من عائلة ضابط روسي قتل في سوريا إلى هولاند

    © Sputnik . Sergei Guneev
    العالم
    انسخ الرابط
    3231

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن أسرة الضابط الروسي بروخورينكو، الذي لقى حتفه في سوريا، وجهت رسالة إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، دعته فيها إلى توحيد الجهود بين موسكو وباريس في مكافحة الإرهاب.

    موسكو — سبوتنيك

    وقرأت زاخاروفا الرسالة خلال مؤتمرها الصحفي الدوري:

    السيد الرئيس، لماذا بعد كل هذه الهجمات الإرهابية الفظيعة في باريس ونيس، عندما كانت قلوبنا مع الفرنسيين، لم تفعل شيئا للانتقام للضحايا الأبرياء؟ لقد حارب شعبينا بشجاعة، كتفا إلى كتف من أجل حرية فرنسا، والعالم بأجمعه خلال الحرب العالمية الثانية.

    و جاء في الرسالة أيضا:

    اليوم، عندما يهدد الإرهاب الدولي العالم، مثل النازيين في القرن الماضي، تدعون أن هؤلاء الوحوش هم المعارضة التي يمكن التفاوض معها. هل كنت ستفكر بنفس الطريقة، إذا، لا سمح الله، وقع أحد من أطفالك في أيديهم؟ ابننا ضحى بحياته لكي لا يحدث ذلك أبدا. كم من الدماء يجب أن تسفك بعد، لكي تفهم أنه يمكن لشعبينا أن ينتصرا على آفة عصرنا بشكل مشترك فقط؟.

    الكسندر بروخورينكو
    الكسندر بروخورينكو

    وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت يوم 24 آذار/ مارس الماضي، مقتل ضابط القوات الخاصة الروسية في سوريا، البالغ من العمر 25 عاما، الملازم أول ألكسندر بروخورينكو، وذلك أثناء قيامه بتوجيه الغارات الجوية على مواقع تابعة للإرهابيين بالقرب من مدينة تدمر السورية، ووجه الضابط النار على مكان وجوده، عندما اتضح أن المسلحين اكتشفوا مكانه وحاصروه.

    وأوعز الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بمنحه لقب "بطل روسيا"، لما أبداه من رجولة وشجاعة أثناء تأديته الخدمة. ودفن في 6 أيار/ مايو في قريته غورودكي في محافظة أورينبورغ.

    انظر أيضا:

    مسؤول سوري: "هولاند" يسعى لسرقة التراث بغطاء دولي
    هولاند يقترح نقل الآثار السورية والعراقية إلى متحف اللوفر
    هولاند: فرنسا لن تقبل بمخيمات لاجئين على أراضيها
    الكلمات الدلالية:
    رسالة, الخارجية الروسية, هولاند, زاخاروفا, فرنسا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik