Widgets Magazine
08:34 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    طائرة مدنية

    الخارجية الأمريكية: بيع طائرات إيرباص لإيران جزء من الاتفاق النووي

    © Sputnik . YouTube
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الثلاثاء، إن رخصة أصدرتها الولايات المتحدة لشركة "إيرباص" لبيع طائرات مدنية إلى شركة الطيران الوطنية الإيرانية، تأتي في إطار الالتزامات الأمريكية بمقتضى الاتفاق النووي الإيراني.

    وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي: "إنها تتسق إلى حد بعيد مع تعهدنا للوفاء بالتزاماتنا بمقتضى الاتفاق النووي"، مضيفًا أنها ليست لها علاقة بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

    ووفقا لـ"رويترز"، قال مصدر مطلع، إن وزارة الخزانة الأمريكية أصدرت رخصة لشركة "إيرباص" لبيع 106 طائرات تجارية إلى شركة الطيران الوطنية الإيرانية "إيران إير".

    وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة أصدر الرخصة يوم الإثنين. وأكد متحدث باسم "إيرباص" أن الشركة حصلت على الرخصة لكنه رفض تأكيد عدد الطائرات التي جرت الموافقة عليها.

    ورغم أن شركة "إيرباص" مقرها فرنسا فيتعين عليها أن تحصل على موافقة أمريكية لبيع طائرات لإيران لأن 10% على الأقل من أجزاء الطائرة تصنع في الولايات المتحدة.

    ويأتي تحرك وزارة الخزانة في الشهرين الأخيرين لإدارة الرئيس باراك أوباما التي أبرمت اتفاقا دوليا مع إيران العام الماضي رفع بعض العقوبات عن الجمهورية الإسلامية مقابل فرض قيود على برنامج طهران النووي.

    وهدد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بإلغاء الاتفاق الذي يسمح ببيع طائرات الركاب التجارية إلى إيران.

    ويقول معارضو الاتفاق النووي إن طائرات الركاب يمكن استخدامها لأغراض عسكرية مثل نقل المقاتلين لمحاربة القوات الأمريكية أو القوات الحليفة في سوريا.

    وفي الأسبوع الماضي أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون سيحظر بيع الطائرات التجارية لإيران وسيؤثر أيضا على مبيعات شركة "بوينغ" الأمريكية.

    انظر أيضا:

    إيران تشدد عملها الاستخباري وتهب المكافأة.
    أوباما يعتزم اتخاذ إجراءات لتعزيز الاتفاق النووي مع إيران قبل انتهاء ولايته
    البرلمان الإيراني يوافق على اتفاقية التعاون الجمركي بين إيران وروسيا
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, إيران إير, إيرباص, بوينغ, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik