10:08 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن ناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن الأمين العام حزن حزناً عميقاً فور سماع خبر رحيل الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو، مؤكداً أن الراحل كان شخصية رمزية للثورة الكوبية.

    موسكو — سبوتنيك.

    وكان فيدل كاسترو رجلاً بارزاً في أمريكا اللاتينية، ويملك تأثيرا على الشؤون العالمية، حيث شغل منصب رئيس الوزراء، وقائد القوات المسلحة، ودام على رأس السلطة في كوبا ما يقرب من 50 عاما، خلالها ترك بصمة كبيرة في حياة بلاده وعلى السياسة العالمية.
    وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة: "يقدم الأمين العام أحر التعازي إلى الرئيس راؤول كاسترو وللشعب الكوبي برحيل الزعيم فيدل كاسترو".
    وأشار البيان إلى أن الأمين العام يعرب عن أمله بمضي كوبا بطريق الإصلاح، مؤكداً دعم الأمم المتحدة للشعب الكوبي.
    هذا وتولى فيدل كاسترو رئاسة كوبا في عام 1959، وذلك بعد إطاحته بحكومة فولغينسيو باتيستا، بثورة عسكرية، وقاد البلاد حتى عام 2006 ، عندما لازم فراش المرض وقام حينها بتسليم مهامه لأخيه والنائب الأول للرئيس راؤول كاسترو.

    انظر أيضا:

    ماذا كان تعليق ترامب الغريب على وفاة كاسترو
    فيدل كاسترو... الزعيم الثوري والصيّاد الرائع والشغوف لكل جميل
    بوتين في برقية عزاء: فيدل كاسترو رمز حقبة من تاريخ العالم
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, فيدل كاسترو, كوبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook