06:17 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قررت الحكومة الفرنسية تقديم حوافز مالية مغرية للاجئين والمهاجرين الذين يرغبون "طوعا" في ترك فرنسا والعودة إلى بلدانهم قبل نهاية العام الجاري.

    وأعلن ديديه ليشي، المدير العام للوكالة الفرنسية للهجرة والاندماج، نهاية الأسبوع الماضي، أن أي مهاجر يقرر العودة إلى بلاده "طواعية" فإن حكومة فرنسا ستمنحه 2500 يورو، حسب ما جاء في صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية.

    ويمكن للعائدين أيضاً، تلقي منحة من المكتب الفرنسي للهجرة والإدماج لدى وصولهم من أجل إعادة إدماجهم وخلق فرص عمل لهم، و"بما يصل إلى 10000 يورو".

    وأكد ديدييه ليشي: "تبعاً للبلد، يمكن أن تساعدهم المنحة على بدء مشاريع تجارية صغيرة"، مضيفاً أن المساعدة على العودة، التي تأسست من أجل تسهيل مغادرة المهاجرين الأجانب من فرنسا إلى بلادهم، هي إحدى أولويات قانون يوليو/تموز 2015 "الخاص بحقوق إقامة الأجانب".

    وأضاف أن هذا العرض بمثابة "حافز" من قبل مسؤولي الهجرة، يشمل أيضا بعض المزايا، خاصة تلك المتعلقة بقيمة تذكرة الطائرة وتقديم المساعدة لإيجاد فرصة عمل في بلاده الأم، مشيرا إلى أن الأموال متوفرة للدفع إذا أراد هؤلاء اللاجئون مغادرة البلاد قبل 31 ديسمبر القادم.

    وذكرت الوكالة الفرنسية أن ما يناهز 4 آلاف شخص استفادوا، في وقت سابق، من مثل هذه الحوافز، التي كانت تقدر بـ650 يورو.

    وأوضحت الصحيفة أن الحكومة تلجأ لمثل هذه "العروض" لأنها أرخص من تكاليف عمليات الترحيل، على اعتبار أن ترحيل اللاجئين يستلزم عرضهم على قاضي إدارى ثم قاضي حريات، بالإضافة إلى دفع قيمة تذاكر 3 رجال شرطة الذين يصطحبون المرحَّل إلى بلاده.    

    انظر أيضا:

    فيون: سياسة فرنسا بشأن سوريا فشلت
    هولاند: فرنسا لن تقبل بمخيمات لاجئين على أراضيها
    حريق في مركز إيواء لاجئين مخيم "كاليه" في فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, حوافز مالية, مهاجرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook