06:03 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    الروهينغا

    ماليزيا تتهم بورما بشن "تطهير عرقي" ضد الروهينغا

    © REUTERS /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اتهمت ماليزيا بورما السبت بشن حملة "تطهير عرقي" ضد أقلية الروهينغا المسلمة، بينما زار الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان قرية تم إحراقها في ولاية راخين.

    وشن الجيش البورمي اخيرا حملة قمع في ولاية راخين. وتحدث آلاف من الروهينغا الذين هربوا من بورما في تشرين الثاني/نوفمبر، عن ارتكاب قوات الأمن البورمية عمليات اغتصاب جماعي وتعذيب وقتل.

    وقالت وزارة الخارجية الماليزية في بيان شديد اللهجة إن "حقيقة أنه يتم فقط طرد إثنية واحدة هو تعريف التطهير العرقي".

    وترفض بورما هذه الانتقادات مصرة على أن الأزمة في ولاية راخين هي قضية محلية، بينما يتصاعد الضغط الدولي عليها.

    وأكد البيان الماليزي ان مئات الالاف من مسلمي الروهينغا فروا الى الدول المجاورة في السنوات الاخيرة، بمن فيهم 56 الف شخص فروا الى ماليزيا ذات الغالبية المسلمة.

    واضاف البيان أن ذلك يعني أن "القضية لم تعد قضية محلية بل قضية دولية".

    وصباح الجمعة، وصل موكب يقل الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان الى قرية وابيك، التي يقطنها الروهينغا وتضررت في شكل كبير جراء النيران.

    ومنعت الشرطة الصحافيين المستقلين غير العاملين في إعلام الدولة من الاقتراب من الموكب أو دخول القرية، بحسب مراسل لـ "فرانس برس".

    ومن المتوقع أن يتحدث أنان لوسائل الإعلام، الثلاثاء، بعد انتهاء زيارته لولاية راخين.

    وفر نحو 30 ألفا من الروهينغا من منازلهم وتبين من تحليل منظمة "هيومن رايتس ووتش" لصور التقطت بالأقمار الاصطناعية أن مئات المباني دمرت في قرى الروهينغا.

    ونفت بورما هذه المزاعم مؤكدة أن الجيش يطارد "إرهابيين" شنوا غارات على مواقع لقوات الأمن الشهر الماضي.

    ونظمت مجموعة صغيرة من البورميين تظاهرة أمام السفارة الماليزية في رانغون بعد ظهر السبت.

    وقال كاهن بوذي يدعى بارموكا للحشد "البنغلادشيون الذين يعرفون عن أنفسهم كروهينغا ليسوا مواطنين بورميين".

    وأضاف "من يشجع الإرهاب هو رئيس وزراء ماليزيا (نجيب رزاق). إنه إرهابي أيضا".

    انظر أيضا:

    الشرطة الإندونيسية تلاحق أفراد جماعة متشددة خططت لتفجير سفارة ميانمار
    الصين تستنفر جيشها بعد قتال شمال شرق ميانمار
    ميانمار تشهد أولى انتخابات تشريعية حرة منذ 25 عاماً
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ماليزيا, ماليزيا, ماليزيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik