05:49 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم

    أوباما يفرض عقوبات على جهاز الأمن الفيدرالي الروسي

    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر مسؤول في الإدارة الأمريكية بأن الولايات المتحدة اتخذت قرارا بطرد 35 دبلوماسيا روسيا من الولايات المتحدة، وإغلاق ممثليتين دبلوماسيتين في نيويورك وماريلاند.

    ونقلت وكالة "روتيرز" عن المصدر أن السلطات الأمريكية تطرد 35 دبلوماسيا روسيا وتمنحهم 72 ساعة لمغادرة البلاد.

    كما أكد المصدر أن السلطات الأمريكية أعلنت عن إغلاق ممثليتين دبلوماسيتين روسيتين في ولايتي نيويورك وماريلاند، والتي تزعم أنها تستخدم للأنشطة الاستخبارية.

    وأضاف أنه بدءا من ظهر الجمعة سيمنع الدبلوماسيون من دخول الممثليتين.

    وادعت واشنطن أنها اتخذت مثل هذه الإجراءات على خلفية "المضايقات" التي تمارسها السلطات الروسية ضد الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا.

     وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن فرض عقوبات إضافية ضد روسيا، مشيرا إلى أن ذلك مرتبط "بأعمال تقوض الديمقراطية في الولايات المتحدة الأمريكية".

    وجاء في مرسوم أوباما أن التدابير تفرض "في ارتباط مع ضرورة مواجهة نظام حالة الطوارئ فيما يتعلق بالهجمات الإلكترونية…وبسبب تزايد استخدام الأعمال المماثلة لتقويض العمليات والمؤسسات الديمقراطية".

    وشملت العقوبات ستة أشخاص وخمس شركات روسية، بما في ذلك جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، والاستخبارات العسكرية وشركات زعمت أنها شاركت في دعم الهجمات الإلكترونية.

    وهذا وقد ورد اسم مدير الاستخبارات العسكرية إيغور كوروبوف، وثلاثة من نوابه في قائمة العقوبات التي تم الإعلان عنها اليوم.

    انظر أيضا:

    "خطوات سرية" يتخذها أوباما ضد روسيا...هل بامكان ترامب إلغاؤها
    الرئيس الأمريكي الجديد يعلق على "عقوبات جديدة"
    موسكو تتوعد بالرد على عقوبات محتملة من واشنطن
    عقوبات جديدة بذريعة التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات ضد روسيا, باراك أوباما, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik