07:19 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الشرطة النمساوية

    نمساوي يتهم شابا سوريا بالإرهاب بسبب "الغيرة" منه

    © AFP 2017/ ATTILA KISBENEDEK
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13511

    أفاد مصدر قضائي نمساوي، الثلاثاء، أن نمساويا اعتقل بعد أن اتهم زورا شابا سوريا بالتورط في الإرهاب، ما أدى إلى اعتقاله من قبل القوات الخاصة، ليتبين لاحقا أن سبب الوشاية الكاذبة هي الغيرة منه.

    وأرسل النمساوي الستيني، في تشرين الثاني/نوفمبر، بريدا إلكترونيا إلى وزارة الداخلية من دون ذكر اسمه، يشي فيه بشاب سوري في التاسعة والعشرين من العمر على أنه "قائد" مجموعة في تنظيم "داعش"، وبأنه كان يعد لارتكاب اعتداء في إينسبروك غربي البلاد.

    وسرعان ما اعتقل السوري خلال عملية للقوات الخاصة النمساوية المعروفة باسم "كوبرا" في هذه المدينة الواقعة في منطقة التيرول الجبلية. إلا أن هذه القوات عادت وأفرجت عنه بعد 24 ساعة، بعد أن اعترف الواشي بأنه اختلق الاتهامات لمنع الرجل من مرافقة زوجته إلى إحدى التظاهرات المحلية.

    وقال توماس ويليام المتحدث باسم النيابة العامة الإقليمية "إن السبب كان الغيرة".

    واعتقل النمساوي، في نهاية كانون الأول/ديسمبر، في رومانيا حيث كان يقيم، ويمكن أن يسجن لخمس سنوات بسبب تقديم وشاية كاذبة.

    المصدر: أ ف ب

    انظر أيضا:

    النمسا توقف مغربيا يشتبه بأنه خطط لاعتداءات خلال أعياد الميلاد
    اليمين المتطرف في النمسا يعترف بهزيمته أمام فان دير بيلين
    انتخابات الإعادة الرئاسية في النمسا بين اليميني المتطرف وذي الأصول الروسية
    الكلمات الدلالية:
    داعش, النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik