04:16 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قرر الرئيس الفلبيني إنهاء محادثات السلام مع المتمردين الماويين بعدما أعلن كلا الطرفين انتهاء وقف إطلاق النار، مشددا بالقول "نقاتل منذ 50 عاما وإذا أردتم أن تمددوها لخمسين عاما أخرى فليكن"، "سيسرنا أن نلبي طلبكم".

    وندد رودريغو دوتيرتي،  الذي يعتبر نفسه اشتراكيا وسبق وأن أطلق سراح مسؤولين كبار في حركة التمرد الماوية في مبادرة لدفع مفاوضات السلام قدما، ندد بشدة بإعلان المتمردين استئناف القتال، مؤكدا استعداده للحرب ولو استمرت نصف قرن آخر.

    وقال الرئيس الفلبيني، "لقد طلبت من الجنود أن يستعدوا لحرب طويلة، لقد قلت إن السلام لن يحل خلال جيلنا".

    وكانت الحكومة وحركة التمرد الماوية "جيش الشعب الجديد" أعلنتا، كل على حدة، في أغسطس/ آب وقفا لإطلاق النار أحادي الجانب، في هدنة غير رسمية صمدت خمسة أشهر بينما كانت المفاوضات بينهما تتواصل في روما.

    ولكن دوتيرتي أعلن أنه أمر مفاوضي الحكومة الموجودين في العاصمة الإيطالية "بأن يحزموا حقائبهم وأن يعودوا إلى الوطن" من المفاوضات التي يجرونها في الخارج مع قادة المتمردين، وأضاف "لست مهتما بالتفاوض معهم سأرفض الحديث في هذا الأمر مجددا".

    وجاء قرار رودريغو دوتيرتي بعدما أعلن المتمردون الأسبوع الماضي انتهاء الهدنة، متهمين الحكومة بالغدر وانتهاك حقوق الإنسان، وقد ردت الحكومة بالمثل، مؤكدة انتهاء وقف إطلاق النار الذي أعلنته من جانبها مع المتمردين.

    انظر أيضا:

    رئيس الفلبين يأمل أن تكون روسيا حامية بلاده وحليفه
    فرار أكثر من 130 سجينا جراء هجوم مسلحين على سجن في الفلبين
    شاهد... رئيس الفلبين يطلق حملة للقضاء على مدمني وتجار المخدرات
    رئيس الفلبين يتوعد بممارسة سياسة هتلر تجاه المدمنين... والسبب؟
    الكلمات الدلالية:
    انتهاء الهدنة, أخبار عالمية, مفاوضات السلام, الحكومة الفلبينية, الرئيس الفلبيني, مانيلا, الفلبين, ايطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook