18:22 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    شنت المرشحة للرئاسة الفرنسية عن "الجبهة الوطنية" اليمينية المتطرفة مارين لوبن، اليوم الأحد، في مؤتمر انتخابي هجوما على "العولمة المالية والعولمة الجهادية" واعتبرت أنهما "عدوان" يهددان قيم الجمهورية الفرنسية.

    القاهرة — سبوتنيك

    أوضحت لوبن أمام حشد من أنصارها في باريس إن "العدو اليوم هو العولمة المالية والعولمة الجهادية. يجب أن نكون واضحين ومصمّمين وموحدين في محاربتنا للعولمة المالية والجهادية".

    وتابعت أن "التطرف الإسلامي همجي وبسببه يموت يومياً المئات وهو يتناقض كلياً مع قيم الجمهورية الفرنسية…المتطرفون موجودون بيننا ويسعون لنشر البربرية في فرنسا وقيم التعدد باتت في خبر كان".

    ونوّهت إلى أن "منظومة تأشيرات "شنغن" تريد أن تجعل من بلدنا فرنسا ساحة وملعبا يأتي إليه من يشاء".

    وأشارت إلى أن العولمة دمرت الهوية الفرنسية…داعية الفرنسيين لحماية هوية بلادهم مع التحلي بالأخلاق.

    وذكرت أمام أنصارها أن "العولمة دمرت الهوية الفرنسية وقادة فرنسا الآن عاجزون عن فعل أي شيء لمن يحاولون فرض نماذجهم علينا".

    وتابعت أن "الشعب الفرنسي هو من يحمي هوية بلاده وأقول ما قاله الرئيس الفرنسي الأسبق الجنرال شارل ديغول: إن فرنسا للفرنسيين…نريد دولة قوية تعطي السلطة للشعب ويجب أن نتسلّح بالأخلاق لأن بلدنا بات يفتقر للأخلاق".

    ووصفت المرشحة للرئاسة الفرنسية الاتحاد الأوروبي بأنه "خيار فاشل"، واتهمته بأنه "يفرض وصايته على الدول"، وقالت إنها تنوي العمل على خروج فرنسا منه، مشيرةً إلى أن "الشعب البريطاني اختار حريته عندما قرر الخروج من الاتحاد الأوروبي".

    وباركت لوبن فوز الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترامب، بانتخابات الرئاسة، واعتبرت أن الشعب الأميركي، بانتخابه، اختار مصلحة بلاده.

    كما قالت إن الشعب الإيطالي برفضه لحزمة الإصلاحات التي اقترحها رئيس الحكومة السابق، ماتيو رنزي، "اختار حريته".

     

    انظر أيضا:

    مارين لوبان تعتزم إخراج فرنسا من القيادة العسكرية للناتو
    فرانسوا فيون...الإصلاح "القاسي" في فرنسا
    هولاند: فرنسا هي أول قوّة عسكرية في أوروبا وروسيا شريك لنا
    صفعة جديدة لإسرائيل من داخل فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا اليوم, أخبار فرنسا, مارين لوبان, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook