00:19 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت صحيفة "دي فيلت" الألمانية، الجمعة، أن مراسلها في تركيا، دنيس يوجل، موقوف لدى الشرطة التركية بسبب مقالات كتبها.

    وكان الصحفي الألماني التركي البالغ 43 عاما ويحمل الجنسيتين التركية والألمانية، مطلوبا لدى الشرطة التركية بسبب مقالاته حول اختراق البريد الإلكتروني الخاص بوزير الطاقة التركي بيرات البيرق صهر الرئيس رجب طيب أردوغان.

    وكشفت الرسائل الإلكترونية التي نشرها موقع "ويكيليكس" ضغوطا سياسية تمارسها الحكومة التركية على عدد من وسائل الإعلام واستراتيجيات للتلاعب بالرأي العام على شبكات التواصل الاجتماعي، بحسب "أسوشيتد برس".

    وكتبت الصحيفة على موقعها على الإنترنت أن "يوجل حضر بنفسه إلى مقر الشرطة في إسطنبول للرد على أسئلة المحققين".

    وأضافت أن "السلطات تتهمه بالانتماء إلى منظمة إرهابية واستخدام بيانات ودعاية إرهابية".

    كما أفادت عن توقيف 6 صحافيين أتراك آخرين تناولوا هذه القضية في مؤسساتهم الإعلامية بينهم 3 ما زالوا معتقلين.

    وصرح رئيس تحرير الصحيفة، أولف بوسشارت، بأن "الحكومة التركية تواصل التشديد على احترامها لدولة القانون…نحن واثقون بأن التحقيق النزيه سيكشف براءته"، لافتًا إلى حسن نية الصحفي الذي توجه طوعا إلى الشرطة، وطالب بالإفراج عنه.

    في السياق ذاته، قالت وزارة الخارجية الألمانية في بيان، إن الصحفي اعتقل يوم الخميس. وأضافت، "نأمل أن السلطات التركية ستجري تحقيقا مع السيد يوجل وفقا لسيادة القانون، وعليه أن يعامل معاملة عادلة، ولا سيما احترام حرية الصحافة التي يكفلها الدستور في تركيا".

    انظر أيضا:

    تركيا ترفض الاتهامات الموجهة ضدها بشأن تجسس أئمتها من رجال الدين في ألمانيا
    صور قاتل السفير الروسي في تركيا تحصل على جائزة "وورد برس فوتو"
    ميركل تدعو أردوغان للحفاظ على حرية التعبير في تركيا
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, تركيا, صحيفة دي فيلت, اعتقال صحفي, حرية الرأي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook