12:00 17 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    دميتري بيسكوف

    الكرملين يرى أن وصف تأميم الشركات في دونباس بـ"الاستحواذ" غير صحيح

    © AP Photo/ Ivan Sekretarev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    صرح السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن استخدام مصطلح "الاستحواذ" كوصف لتأميم الشركات في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، المعلنتين من طرف واحد، غير صحيح.

    وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم، "لا أعتقد أنه من الممكن استخدام كلمة "استحواذ" هنا، ولا اعتقد أن من الصواب وصف هذا بالاستحواذ. من حيث المبدأ، نحن نشهد كيف أن المناطق التي تعزلها دولتها تمر بظروف أكثر صعوبة، كونها في حالة حصار تام من قبل العناصر المتطرفة. لذا بالطبع يمكن إلى حد ما فهم تلك التصرفات التي تتبعها قيادة تلك المناطق…الحديث يدور عن حياة بضعة ملايين من البشر…".

    وأضاف بيسكوف "فيما يتعلق بالشركات ذاتها، ومصيرها وما إلى ذلك، فإن هذه الشركات لا تمت بأية صلة لروسيا الاتحادية".

    وأشار بيسكوف إلى أن حصار دونباس مؤسف للغاية، كما أن روسيا تشعر بقلق بالغ إزاء الاستفزازات التي تقوم بها العناصر المتطرفة الأوكرانية.

    وأضاف بيسكوف "بالطبع، هذا الوضع مؤسف جداً، ونحن قلقون للغاية إزاء مواصلة الاستفزازات التي تقوم بها العناصر المتطرفة الأوكرانية".

    وأشار بيسكوف إلى أن روسيا قامت وتقوم بكل ما تستطيع لتخفيف التوتر في جنوب شرق أوكرانيا.

    وقال بيسكوف بهذا الصدد "الجانب الروسي قام ويقوم وسيقوم بكل شيء ممكن، من أجل تخفيف التوتر العام في المنطقة، لأن كل هذا للأسف، سلسلة واحدة من مجموع عوامل التسوية. للأسف كل خطوة مثل هذه، التي تعتمد من الجانب الأوكراني، تبعدنا أكثر عن الهدف النهائي، هدف التسوية. لهذا روسيا، بالطبع ستواصل استخدام نفوذها الذي تتمتع به، لكن هذا النفوذ ليس وعلى الإطلاق، غير محدود".

    يذكر، أن الأوضاع احتدمت في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي، بمنطقة النزاع في دونباس، شرقي أوكرانيا، وخاصة حول مدينة أفدييفكا القريبة من خط التماس والتي تسيطر عليها القوات الأوكرانية، والتي انقطعت عنها المياه والكهرباء جراء اشتداد المعارك. وتبادل طرفا النزاع بشرق أوكرانيا الاتهامات بمحاولات اختراق الخطوط الدفاعية لبعضهما البعض.

    كما أعلنت كتائب المتطوعين الأوكرانيين، في وقت سابق، حظراً تجارياً ضد جمهوريتي "دونيتسك ولوغانسك" الشعبيتين، المعلنتين من جانب واحد، وأكدت الكتائب الراديكالية[المتطرفة] أن الحصار سيستمر حتى يطلق سراح جميع الأسرى الأوكرانيين.

    انظر أيضا:

    أوكرانيا: مستعدون لتنفيذ وقف إطلاق نار شامل في دونباس بدءا من يوم السبت
    هولاند وميركل يعتزمان بحث الوضع في دونباس وسوريا
    المجموعة السياسية الفرعية تناقش في مينسك ترتيب منح دونباس صفة "الوضع الخاص".
    الكلمات الدلالية:
    اخبار روسيا اليوم, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik