04:34 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    دافعت جزيرة بالي الهندوسية في إندونيسيا، اليوم الأربعاء 8 مارس/ آذار 2017، عن قرارها السابق بعدم تغطية أي من تماثيل الآلهة والنساء العاريات لديها، أثناء زيارة الملك السعودي.

    وبحسب (أ.ف.ب) يقضي الملك سلمان مع وفد مكون من حوالي ألف شخص عطلةً تستغرق أسبوعاً في بالي، بعد زيارة رسمية إلى جاكرتا، في زيارة هي الأولى لعاهل سعودي إلى إندونيسيا منذ نصف قرن تقريباً.

    وأثناء لقاء الملك سلمان بالرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، لإجراء محادثات في قصر في بوغور قرب العاصمة، غطَّى مسؤولون عدداً من التماثيل العارية بقطع من القماش، وأحاطوها بالمزروعات لمراعاة ضيفهم "المسلم".

    لكن مسؤولين في جزيرة بالي، الجيب الهندوسي في البلد ذي الأكثرية المسلمة، أكدوا أنهم لن يفعلوا ذلك.

    وتضم الجزيرة التي تجذب ملايين السياح سنوياً بشواطئها المظللة بأشجار النخيل، عدداً كبيراً من تماثيل الآلهة الهندوسية والنساء العاريات الصدر، مع العلم أن نساء الجزيرة لم يرتدين تاريخياً إلا لباس "السارنغ" التقليدي للذكور والإناث، وهو وشاح ملفوف على الخصر يغطي أسفل الجسم.

    المتحدث باسم حكومة بالي المحلية ديوا ماهندرا، قال "سنترك التماثيل على حالها، ليس علينا تغطية شيء لأنها ثقافتنا"، مضيفاً أن التماثيل "نتاج ثقافي، إنها فن".

    ولم تتلق السلطات المحلية أي طلب من العاهل السعودي أو حاشيته بتغطية تماثيل، بحسب ماهيندرا.

    وسينزل الملك سلمان ومرافقوه في خمسة فنادق فخمة، أثناء العطلة التي تنتهي الأحد.    

    انظر أيضا:

    شاهد..."سيلفي" الملك سلمان ورئيس إندونيسيا
    صور| النقود المعدنية...أغرب طرق علاج نزلات البرد في إندونيسيا
    الكلمات الدلالية:
    سلمان بن عبد العزيز آل سعود, الملك سلمان, تماثيل عارية, زيارة سلمان لإندونيسيا, زيارة, إندونيسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook