04:27 24 مايو/ أيار 2018
مباشر
    حاملة الطائرات الأمريكية تيودور روزفلت

    الكشف عن مناورات عسكرية كبرى بين الولايات المتحدة واليابان

    © REUTERS / US Navy
    العالم
    انسخ الرابط
    0 34

    أعلنت مصادر حكومية يابانية، اليوم الجمعة، أن مجموعة جوية ضاربة للولايات المتحدة الأمريكية تضم حاملة طائرات تجري مع قوات الدفاع الذاتي في اليابان مناورات عسكرية مشتركة في بحر الصين الشرقي.

    يشار إلى أن هذه المناورات تجري على خلفية قلق ياباني متزايد لنشاط الصين في هذه المنطقة.

    ووفقا لما أعلنته وكالة "كيودو" اليابانية، سيتم خلال المناورات التدريب على العمل لإنقاذ طاقم طائرة حربية أمريكية سقطت في المياه، وفقا للسيناريو الافتراضي للعمليات العسكرية في الخارج.

    وتجري المناورات بالقرب من جزيرة أوكيبارو التابعة لجزر أوكيناوا اليابانية، وهي ستستمر حتى يوم الأربعاء 9 تشرين الثاني/نوفمبر، لكن وسائل الإعلام لن تتمكن من تغطية هذه المرحلة من المناورات، التي من المقرر أن يشمل سيناريوها إنقاذ عسكريين جرحى بواسطة طائرات برمائية يابانية.

    وستصبح هذه التدريبات جزءا من المناورات المشتركة الكبرى للولايات المتحدة واليابان، بشعار "كين سوورد"، التي بدأت يوم 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بمشاركة 25 ألف عسكري ياباني و11 ألف عسكري أمريكي.

    وتجدر الإشارة إلى أن هذه المناورات ستصبح أول مناورات بعد دخول القانون الذي يسمح للقوات اليابانية بالقيام بعمليات عسكرية في الخارج، حيز التنفيذ.

    وتم في شهر آذار/مارس الماضي، تبني قانون جديد حول الأمن يوسع صلاحيات القوات اليابانية، وأصبح بإمكانها المشاركة في عمليات خارج حدود البلاد.

    يذكر أن المناورات العسكرية بدأت، مطلع الأسبوع، إلا أنه تم العلم بها فقط آلان، وتشارك قوات الدفاع اليابانية بهذه المناورات بسفن دوريات، أما الولايات المتحدة بحاملة طائرات لم يذكر اسمها.

    انظر أيضا:

    نظام جديد للحصول على الإقامة الدائمة في اليابان
    كوريا الشمالية تكشف سر الهجوم على اليابان بالصواريخ
    كوريا الشمالية تطلق 4 صواريخ 3 منها سقطت في اليابان
    "النينجا" يعودون في اليابان...بالفيديو
    الولايات المتحدة تنشر المقاتلة الشبح F-35 في اليابان
    شاهد كيف تحتفل الفتيات بـ "سن البلوغ" في اليابان
    الكلمات الدلالية:
    مناورات عسكرية, أمريكا, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik