13:13 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، بأن الولايات المتحدة لا تنوي العودة إلى المفاوضات السداسية حول القضية النووية لكوريا الشمالية.

    وأضافت هايلي في حديث لقناة "سي أن أن":  "نحن لا نريد العودة إلى المفاوضات السداسية"، مضيفة: "نحن لا نعتزم القيام بذلك. لقد كنا هناك وعملنا ذلك".

    وأشارت هايلي إلى أنها لم تناقش الموضوع مع مندوب كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة، معتبرة أن هذا الأمر غير فعال، وأن بدلا من ذلك تعتزم الولايات المتحدة التوجه إلى روسيا والصين من أجل إرغام كوريا الشمالية على التخلي عن نهجها لزيادة القدرات النووية وتصميم الصواريخ البالستية.

    وردا على سؤال حول إمكانية توجيه ضربة استباقية إلى كوريا الشمالية في حال لم تضغط موسكو وبكين على بيونغ يانغ، أكدت نيكي هايلي أن جميع الخيارات على الطاولة.

    وبدأت المفاوضات السداسية حول القضية النووية  في شبه الجزيرة الكورية،  في عام 2003، بمشاركة الدولتين الكوريتين وروسيا والولايات المتحدة والصين واليابان.

    وبنتيجة المفاوضات وافقت كوريا الشمالية على تجميد برنامجها النووي وبدء تفكيك المفاعل النووي في يونغ بيون، لكن العملية التفاوضية تعثرت في عام 2008. وفي السنوات الأخيرة قامت كوريا الشمالية بعدة تجارب نووية جديدة، وأطلقت عددا من الصواريخ البالستية، على الرغم من قرارات مجلس الأمن الدولي وتشديد العقوبات الدولية ضدها.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية تتهم جارتها الجنوبية والولايات المتحدة باغتيال كيم جونغ نام
    هل صواريخ كوريا الشمالية قادرة على ضرب أمريكا؟
    ليست روسيا ولا كوريا الشمالية.. ذلك أكثر ما يثير قلق الاستخبارات الأمريكية
    ماليزيا تبدأ محادثات رسمية لاستعادة مواطنيها "الرهائن" في كوريا الشمالية
    الصين تدعو للتفكير "خارج الصندوق" للتوصل لاتفاق حول كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    المفاوضات السداسية, مفاوضات كوريا الشمالية, أخبار أمريكا, أخبار كوريا الشمالية, كوريا اشمالية, أمريكا, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook