10:06 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    تسعى جهات غربية إلى منع فوز حزب "موالٍ لروسيا" في انتخابات البرلمان البلغاري.

    وكان مرشح هذا الحزب، رومين راديف، فاز برئاسة الجمهورية في انتخابات جرت، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

    والآن يتطلع الحزب الاشتراكي البلغاري الذي يريد إلغاء العقوبات ضد روسيا والحد من عمليات حلف شمال الأطلسي في منطقة البحر الأسود، إلى الفوز في الانتخابات البرلمانية.

    ومن أجل منع فوز الراغبين في إلغاء العقوبات ضد روسيا بأغلبية المقاعد تحت قبة البرلمان البلغاري، شنت وسائل إعلام غربية حملة معلوماتية تستهدف التشهير بالحزب الاشتراكي البلغاري.

    وجاء في تقرير صحفي تناقلته وسائل إعلام غربية، أن روسيا زودت الحزب الاشتراكي البلغاري قبل الانتخابات الرئاسية بخطة "خارطة الطريق" التي تضمنت الإجراءات المطلوب اتخاذها لتحقيق الفوز في الانتخابات.

    ودحضت وزارة الداخلية البلغارية هذه المزاعم، في يوم الأربعاء، حيث قال وزير الداخلية رادي نايدونوف إن وزارته  لا تملك أية معلومات عن تدخل روسيا في شؤون بلغاريا الداخلية، وبالأخص العملية الانتخابية.

    انظر أيضا:

    اعتقال إسرائيليين في بلغاريا...لماذا
    رئيس بلغاريا "يتهم" روسيا
    بنزين "داعش" يباع في بلغاريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بلغاريا, انتخابات, بلغاريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook