08:43 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية الإيطالي، انجيلينو ألفانو، عن رأيه بأن روسيا يمكن أن تلعب الدور الحاسم في تسوية الأزمة السورية، نظرا للتأثير الذي يمكنها أن تمارسه على اطراف النزاع، وخاصة على دمشق.

    روما — سبوتنيك

    وقال ألفانو في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك": "خلال كافة المحافل المتعددة الأطراف، وهلال العديد من الاتصالات مع الدول التي لها علاقة بالنزاع السوري، أعربت إيطاليا عن دعمها للمبادرات الهادفة إلى وقف إطلاق النار واستئناف عملية جنيف، التي هي الوحيدة التي يمكن أن تؤدي إلى حل سياسي شامل ذي مصداقية".

    وتابع قائلا: "ومن هذه الناحية، فان المبادرة الروسية — التركية لوقف إطلاق النار تمثل عاملا إيجابيا لأنها أدت إلى تراجع ملموس لمستوى العنف، وساهمت في استئناف مفاوضات جنيف برعاية الأمم المتحدة. اليوم تشهد عملية استانا، التي نعتبرها خبرة مفيدة، فترة صعبة، الأمر الذي تدل عليه زيادة انتهاكات وقف إطلاق النار. ونعرب عن أملنا بأن هذه الفترة سيتم تجاوزها، وبأن تؤدي استانا إلى إزالة الخروقات الأكثر جدية مع اتخاذ الإجراءات لتعزيز الثقة، التي ستسمح بتفعيل العملية السياسية في جنيف بأجواء أفضل بالنسبة إلى إيجاد حل".

    وأكد أن "روسيا يمكن ويجب أن تلعب الدور الرئيسي في استعادة وقف إطلاق النار ورفع العوائق القائمة أمام نقل المساعدات إلى الأراضي المحاصرة، ما سيضع حدا للتصرفات التي تعتبر خطيرة من وجهة نظر القانون الإنساني الدولي ومن الناحية الأخلاقية".

    وفي معرض حديثه عن ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 حول سوريا، أشار الفانو إلى أنه "على هذا الصعيد يمكن أن تلعب روسيا الدور الحاسم، نظرا للتأثير الإيجابي الذي يمكن أن تمارسه موسكو على الأطراف السورية، وخاصة على الحكومة في دمشق، من خلال إشراكها في المفاوضات النزيهة. ومن دون انتقال سياسي ذي مصداقية لن تكون هناك مصالحة في سوريا ولا انتصار على الإرهاب".

    والجدير بالذكر، أنه انطلقت في جنيف يوم 23 آذار/مارس الجاري الجولة الخامسة من المفاوضات حول التسوية السورية.

    انظر أيضا:

    خبير سعودي يتحدث عن دور روسيا للوصول إلى سلام في اليمن والمنطقة
    روسيا تعيد طرح مشروع قرار ضد استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي
    الكرملين يكشف سبب عدم مشاركة روسيا في مؤتمر مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة السورية, تسوية سياسية, الخارجية الإيطالية, سوريا, روسيا, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook