13:27 25 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    تجسس

    أزمة تجسس جديدة بين أمريكا والصين

    © flickr.com/ Philippe Put
    العالم
    انسخ الرابط
    0 46841

    قال مدعون اتحاديون، اليوم الأربعاء، إن موظفة في وزارة الخارجية الأمريكية مطلعة على معلومات حساسة اتُهمت بالتقاعس عن الإبلاغ عن تواصلها مع ضباط في المخابرات الصينية قدموا لها هدايا مقابل معلومات دبلوماسية واقتصادية.

    ووجهت محكمة اتحادية في واشنطن اتهامات لكانداس كلايبورن (60 عاما) بعرقلة العدالة والإدلاء بإفادات كاذبة لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي).

    ومثلت كلايبورن أمام قاض مع محاميها ديفيد بوس لكن كليهما رفض الحديث مع الصحفيين. وستظل كلايبورن قيد الحبس المنزلي حتى موعد جلسة أولية في 18 أبريل/ نيسان.

    ووفقا لـ"رويترز"، تقول الدعوى ضدها إن كلايبورن تلقت عشرات الآلاف من الدولارات في صورة هدايا وتحويلات مالية من ضباط صينيين في 2011 مقابل معلومات عن السياسة الاقتصادية الأمريكية المتعلقة بالصين وغيرها من الأمور الدبلوماسية.

    انظر أيضا:

    بومة الجليد وابن عرس الجائع.. أغرب 5 برامج تجسس أمريكية
    فضيحة تجسس الـ"سي آي إيه" على الناس عبر تلفزيوناتهم الذكية
    4 علامات تكشف احتواء هاتفك على برنامج تجسس
    الكلمات الدلالية:
    قضية تجسس, الخارجية الأمريكية, الصين, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik