13:24 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    حذرت الشرطة الألمانية في مدينة كولونيا، قبل مؤتمر "حزب البديل لأجل ألمانيا" "أيه إف دي" المنتظر بالمدينة، من حدوث تصعيد للعنف من جانب التيار اليساري المتشدد.

    وحسب (د.ب.أ) قال يورغن ماتياس، رئيس الشرطة في مدينة كولونيا، اليوم الخميس: "يساورنا قلق شديد"، لافتا إلى أنه طلب دعما من السلطات الأمنية للحكومة الاتحادية والولايات، وأكد أنه يتعين عليهم الحيلولة قدر الإمكان دون وصول من يقومون بأعمال العنف.

    وأضاف ماتياس اليوم: "بعض النداءات الأخيرة الصادرة من التيار اليساري المتشدد لمنع انعقاد اجتماع "حزب البديل"، تؤيد المعلومات المتوافرة لدينا عن أن عدة آلاف من اليساريين المتطرفين سوف يأتون إلى مدينة كولونيا- وسوف يكون موجودا بينهم بحسب معلوماتنا مئات الأشخاص المروجين للعنف أيضا".

    وتعتزم الشرطة تعبئة ما يزيد على أربعة آلاف رجل أمن حول مكان انعقاد اجتماع حزب البديل المنتظر يومي السبت والأحد القادمين من أجل حماية المظاهرات السلمية المناهضة للاجتماع، وإتاحة انعقاد الاجتماع في الوقت ذاته.

    وأكد ماتياس أن الأمر يتعلق ببساطة بحقوق حزب ليس محظورا، منتقدا بصفة خاصة اتحاد "تضامن ضد التحريض"، الذي كان قد أعلن عزمه على تجاوز الحواجز الأمنية حول مكان انعقاد مؤتمر الحزب إذا لزم الأمر.

    وأكد رئيس جهاز الشرطة أن ذلك لن يؤدي بالطبع إلى تخفيف حدة التصعيد.    

    انظر أيضا:

    وزير خارجية ألمانيا يطالب بريطانيا بكشف غموض الخروج من الاتحاد الأوروبي
    ألمانيا تتوسع في زراعة الحشيش
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ألمانيا, حزب البديل لأجل ألمانيا, مؤتمر, الشرطة, يورغن ماتياس, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook