23:14 20 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    خان شيخون

    مستشار البنتاغون: الهجوم الكيميائي أوقف التعاون بين ترامب والأسد

    © REUTERS/ REUTERS TV
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)
    0 04

    صرح ريتشارد فايتس، مستشار البنتاغون، اليوم الخميس 27 أبريل/ نيسان، بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب كانت مستعدة للتعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد، إلا أن وقوع الهجوم الكيميائي في إدلب، هو ما حال دون ذلك.

    وصرح فايتس، لصحيفة "إزفيستيا":

    قبل الهجوم الكيميائي على سوريا، أعطت إدارة ترامب الضوء الأخضر للتعاون مع الأسد، وهو ما جعل وزير الخارجية ريكس تيلرسون يقول إن مصير سوريا يجب أن يقرره الشعب السوري، كما صرحت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة في الأمم المتحدة نيكي هيلي بأن خروج الأسد ليس أولوية للولايات المتحدة، ويجب على واشنطن  أن تركز على القضاء على الإرهابيين، لكن بعد أن اتهمت الولايات المتحدة الأسد تحديدا في الهجوم الكيميائي، توقفت إمكانية التعاون مع الحكومة السورية.

    ويرى فايتس، رغم ذلك، أن اختلاف وجهات النظر بشأن الأسد لا يعني أن روسيا والولايات المتحدة ليس بإمكانهما توحيد جهودهما في محاربة "داعش" في سوريا، بل إنه أكد بقوله:

    مازال هناك مجالًا واسعًا للعمل المشترك، وتكمن المسألة في هذا الشأن فقط في إقامة تحالف واسع.

    وأشار فايتس إلى أن ترامب يشير إلى التعامل مع روسيا بكلمة "صفقة" في أكثر من مناسبة، ما يعني أن هناك تضارب حول حقيقة التعاون الروسي الأمريكي يؤكد صعوبة التكهن بطبيعة هذه الصفقة.

    الموضوع:
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)

    انظر أيضا:

    إيران: الهجوم الكيميائي في سوريا استفزاز مشترك من تركيا والنصرة
    الخارجية الروسية : لا نستبعد وقوع حادثة مزيفة جديدة لاستعمال الكيميائي في سوريا
    بشار الأسد لم يستثن وقوع أي استفزازات باستخدام الكيميائي في المستقبل
    لافروف :المعلومات الكاذبة حول استخدام دمشق للسلاح الكيميائي في إدلب هدفه إزاحة الأسد
    فرنسا تدعي أن لديها أدلة تثبت "تورط" الحكومة السورية في الهجوم الكيميائي
    الكلمات الدلالية:
    تعاون, الهجوم الكيميائي, الإدارة الأمريكية, الجيش السوري, ترامب, الأسد, إدلب, أمريكا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik