23:33 GMT05 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الدفاع الألمانية في بيان إن الوزيرة أورسولا فون دير ليين ألغت اليوم الثلاثاء زيارة مزمعة إلى الولايات المتحدة الأسبوع الجاري للتركيز على اعتقال ضابط في الجيش يوم الخميس للاشتباه في تخطيطه لهجوم.

    وحسب "رويترز" كانت فون دير ليين تعتزم السفر إلى نيويورك وواشنطن غدا الأربعاء وبعد غد الخميس للاجتماع مع مسؤولين بالأمم المتحدة ومع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

    وقالت الوزارة "تعطي الوزيرة الأولوية الآن إلى قضية اللفتنانت من ايلكيرش" مشيرة إلى البلدة الفرنسية جنوبي ستراسبورج حيث كان الضابط يتمركز مع كتيبته.

    وهاجمت أمس وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين "القيادة الضعيفة" للقوات المسلحة مما أثار استياء هيئة تمثل الجنود وذلك بعد إلقاء القبض على ضابط للاشتباه في تخطيطه لهجوم عنصري على اللاجئين.

    وألقت السلطات القبض على الليفتنانت البالغ من العمر 28 عاما والذي كان سجل نفسه كذبا كلاجئ سوري، في ولاية بافاريا الأسبوع الماضي. واعتقل أيضا من يشتبه بأنه شريكه في المؤامرة، وهو طالب عمره 24 عاما، بعد العثور على متفجرات بحوزته.

    وأبلغت فون دير ليين تلفزيون (زد.دي.إف) الليلة قبل الماضية أن الضابط الذي ألقي القبض عليه كان قد كتب ورقة لأستاذه بأكاديمية عسكرية مليئة "بأفكار أصولية بدائية" مما دفع رؤساءه للتدقيق في أمره في بادئ الأمر لكن "جرت التغطية على القضية".

    وقالت "بوندس فير (الجيش) لديه مشكلة سلوكية ومن الواضح أن لديه قيادة ضعيفة على مختلف المستويات".

    وبعثت اليوم الاثنين برسالة متابعة لجميع أفراد القوات المسلحة قالت فيها إنها طلبت من المفتش العام للجيش أن يفحص أي ميول متطرفة أو عنصرية وسألته عن سبب التصدي لمشكلات من هذا القبيل بشكل مناسب وكامل.

    وطلبت من الجنود دعم وتفهم جهودها للوصول إلى أصل هذه المشكلة وغيرها من حالات الجريمة والعنصرية التي تشمل جنودا.

    وانتقد رئيس جماعة ضغط تمثل أفراد القوات المسلحة تعليق "القيادة الضعيفة" الذي أدلت به دير ليين.

    وقال أندري وستنر لصحيفة باسور نيو برسه "تعليقاتها تتركنا في حالة من الحيرة والغضب.

    "إذا كانت الوزيرة جادة حقا بشأن ذلك فستلحق ساعتها ضررا كبيرا بالجيش. أن تقول جميع أفراد الجيش وعددهم 250 ألفا لديهم مشكلة سلوكية فهذا يؤثر علينا جميعا".

    وسبق أن اعتقلت السلطات النمساوية الجندي الذي ألقي القبض عليه في أواخر يناير كانون الأول للاشتباه في إخفائه بندقية في مرحاض بمطار شفاشت في فيينا. واكتشف المحققون لاحقا أنه استخدم هوية مزورة لتسجيل نفسه لاجئا سوريا على الرغم من أنه لا يتحدث العربية.    

    انظر أيضا:

    ألمانيا ترحب بلقاء أوروبا مع أردوغان في قمة الناتو
    بالفيديو...دورتموند يصعق بايرن ويبلغ نهائي كأس ألمانيا
    الكلمات الدلالية:
    قضية عنصرية, الجيش الألماني, ضابط بالجيش, هجوم, وزارة الدفاع, أورسولا فون در لاين, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook