02:24 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    150
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية ، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة تطالب من المعارضة السورية الوفاء بالتزاماتها، وفك الارتباط بالمجموعات الإرهابية، مؤكدة أنها تعول على نجاح اتفاقيات أستانا، إلا إنها لا تزال قلقة حول عدد من المسائل.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيزر نويرت تعليقا على اتفاقيات أستانا: "في ضوء الفشل السابق توجد لدينا اسباب لتوخي الحذر.. إلا أننا نأمل بأن هذه الاتفاقية يمكن أن تساهم في تخفيف وتيرة العنف، ووضع حد لمعاناة الشعب السوري، وكذلك وضع الشروط المسبقة للتسوية السياسية للنزاع. نعول على مواصلة حوارنا مع روسيا حول الجهود التي يمكنها ان تنهي النزاع السوري..".

    كما أعرب ممثل الخارجية الأميركية، عن أمله في قيام روسيا بالتأثير على السلطات السورية من أجل وقف الأعمال القتالية.

    وقال نويرت: "نتوقع أن النظام سيكف عن كافة الهجمات على المدنيين وقوى المعارضة، الأمر الذي لم يقم [بالإلتزام] به في وقت سابق. نحن نتوقع أن روسيا ستوفر إلتزام النظام بهذه الإلتزامات.

    وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة تدعم جميع الجهود الرامية إلى تخفيف حدة التوتر وهزيمة الإرهاب والتسوية في سوريا، معرباً عن قلق بلاده بشأن بعض جوانب الاتفاق في أستانا، بما في ذلك مشاركة إيران. وقال، إن الولايات المتحدة تعول على مواصلة الحوار مع روسيا حول سوريا وتتطلع لجهود روسيا وتركيا في وضع خطة لمناطق "تخفيف التصعيد" لسوريا.

    انظر أيضا:

    مفاوضات أستانا 4 شهادة بنجاح الجهود الروسية في سوريا
    دي ميستورا: مذكرة مناطق "وقف التصعيد" في سوريا خطوة لتحقيق وقف إطلاق النار
    الدول الضامنة توقع مذكرة مناطق "وقف التصعيد" في سوريا
    لافروف يعلق على إنشاء مناطق "وقف التصعيد" في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    مناطق تخفيف التصعيد, الجهود السياسية الدبلوماسية المشتركة, وقف العمليات القتالية بسوريا, حل الأزمة السورية, الإرهاب في سوريا, الهجمات الإرهابية, العلاقات الأمريكية الروسية, محادثات أستانا, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الإدارة الأمريكية, الحكومة السورية, الحكومة الروسية, المعارضة السورية, المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية هيزر نويرت, أمريكا, أستانا, إيران, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook