22:19 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    حمل زيغمار غابريل، وزير الخارجية الألماني، تحالف المستشارة آنجيلا ميركل المسيحي، المسؤولية عن المشاكل الحالية في الجيش.

    ويضم تحالف ميركل، كلا من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا.

    وفي تصريحات لشبكة "دويتشلاند"، قال الزعيم السابق للحزب الاشتراكي الديمقراطي، اليوم السبت، إن هذه المشاكل هي نتيجة التطور الخاطئ، الذي استمر على مدار فترة طويلة للإصلاح المعيب للجيش إبان تولي كارل تيودور تسوجوتنبرغ (من الحزب البافاري) منصب وزير الدفاع.

    وحسب (د.ب.أ) أوضح نائب المستشارة الألمانية أنه في تلك الأثناء جرت المحاولة لتحويل الجيش إلى "حصالة" الميزانية الاتحادية.

    وأشار غابريل إلى أن تحالف ميركل ظل منذ تلك الفترة يقود وزارة الدفاع وعلى مدار 12 عاما.

    وتابع إابريل أن وزيرة الدفاع الحالية أورزولا فون دير لاين (قيادية في حزب ميركل) تشكو اليوم من وجود نقص في الأفراد والتجهيزات في الجيش، وطالب بأن يتحمل التحالف المسؤولية، وقال "من يطلب من الجنود شجاعة تحمل المسؤولية، عليه أن يطبق ذلك على نفسه أيضًا".

    وأعرب غابريل عن تأييده لوجهة النظر التي تقول إنه نظرا للفضائح الأخيرة التي ظهرت في الجيش، فإنه يبدو أن من المناسب أن يتم إعادة هيكلة القيادة الداخلية في الجيش.

    وأشار إلى أن مثل هذا الإجراء يتناسب أكثر مع جيش بنظام التجنيد الإجباري، الذي كانت الشفافية فيه أكبر كثيرا منها في قوات مسلحة تعتمد فقط على جنود تم تجنيدهم بالتطوع.

    ورأى غابريل أن "الهياكل السرية" كما في واقعة الضابط فرانكو إيه اليميني المتطرف والمشتبه في صلته بالإرهاب، كان من المرجح أن تظهر بشكل أسبق كثيرا داخل جيش يعمل بنظام التجنيد الإجباري.    

    انظر أيضا:

    ميركل تستقبل هولاند في زيارة الوداع...وتتمنى فوز ماكرون
    حقيقة تزييف صورة ميركل والعاهل السعودي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ألمانيا, الضابط العنصري, مشاكل, الجيش, زيغمار غابريل, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook