13:33 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا (64)
    0 12
    تابعنا عبر

    كسفت صحية "هآرتس" عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مخاوف إسرائيل أن تتحول "المناطق الآمنة" في سوريا إلى قواعد عسكرية لإيران ومقاتلي حزب الله.

    القدس- سبوتنيك.  ونقلت "هآرتس" عن مصدر في مكتب نتنياهو طلب عدم الكشف عن هويته، أن نتنياهو أكد للرئيس بوتين خلال اتصال هاتفي بينهما، يوم أمس، عدم اعتراض تل أبيب من حيث المبدأ على إقامة مناطق آمنة للمدنيين في سوريا، وتقديم مساعدات عاجلة لهم، مشيرة إلى تناول الجانبين آخر التطورات الميدانية والسياسية في سوريا، وسبل الحل لوقف الاقتتال فيها.

    وأضاف المصدر أن نتنياهو أعرب لبوتين عن أن إسرائيل لن تسمح بتواجد إيران وحزب الله على الحدود معها.

    وتابعت هآرتس بأن التقييمات في تل أبيب بأن هناك احتمالية إقامة إحدى المناطق الآمنة على الحدود بين سوريا والأردن، وأخرى في مرتفعات الجولان على الحدود مع إسرائيل.

    هذا واعتمدت الدول الضامنة الثلاث للهدنة في سوريا، روسيا وإيران وتركيا، مذكرة تفاهم حول إنشاء أربع مناطق تخفيف التصعيد في سوريا لمدة ستة أشهر، خلال المفاوضات في أستانا التي جرت يومي 3 و4 أيار/مايو، على أن تدخل حيز التنفيذ ابتداء من 6 أبريل/مايو 2016.

    وقد اجتمع وزير النقل والاستخبارات يسرائيل كاتس، الذي زار واشنطن مؤخرا مع كبار مسؤولي المخابرات الأميركية وناقش معهم الوضع فى سوريا ومسألة "المناطق الآمنة".

    وطلب كاتس توضيحات حول وجود إيران وحزب الله في سوريا بشكل عام، وفي الأجزاء الجنوبية من سوريا بالقرب من الحدود الإسرائيلية على وجه الخصوص.

    وأكد كاتس في محادثاته في واشنطن ضرورة التوصل إلى تفاهم بين البلدين حول ما سماه مواجهة التهديد الإيراني في سوريا والاعتراف الأميركي بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان.

     

    الموضوع:
    مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا (64)

    انظر أيضا:

    ترامب بعد لقائه لافروف: يتوجب على الجميع العمل لوقف العنف في سوريا
    سلاح الجو الأردني يسقط طائرة استطلاع قرب الحدود مع سوريا
    خبراء: قرار الولايات المتحدة تسليح أكراد سوريا سيشعل المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمن في سوريا, اخبار روسيا, أخبار إيران اليوم, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook