20:48 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    كونداليزا رايس

    كونداليزا رايس: اجتحنا العراق للإطاحة بصدام حسين لا لجلب الديمقراطية

    © REUTERS / LUCAS JACKSON
    العالم
    انسخ الرابط
    3710

    اعترفت كونداليزا رايس، مستشارة الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، مساء أمس الخميس 11 مايو/أيار، بالسبب الحقيقي وراء اتخاذ الولايات المتحدة قرار غزو العراق.

    وقالت رايس في لقاء عقدته في معهد بروكينغز، إن أمريكا اجتاحت العراق عام 2003، للإطاحة بالرئيس العراقي، صدام حسين، لا لجلب الديمقراطية للدولة الشرق أوسطية المحورية.

    وأشارت رايس في تصريحاتها إلى أن الولايات المتحدة اتخذت قرار غزو العراق مع حلفائها عام 2003، وهي تعلم أنها لن تجلب الديمقراطية لتلك الدولة، ولكنها سعت في حقيقة الأمر للإطاحة بالرئيس صدام حسين.

    وتابعت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة: "ذهبنا إلى العراق بسبب مشكلة أمنية بحتة، تتعلق بوجود صدام حسين في الحكم، لكننا لم نذهب لجلب الديمقراطية".

    ومضت قائلة "لم يكن أبدا في خطط الرئيس بوش حينها استخدام القوة العسكرية من أجل جلب الديمقراطية لا في العراق في 2003، ولا في أفغانستان في 2001".

    وأوضحت رايس أيضا في تصريحاتها أن الحركات الشعبوية، التي بدأت في الظهور في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية، خلال العامين الماضيين، ليست إلا تعبيرات احتجاجية، بحسب قولها، من قبل ملايين الناس، ضد النخب الحاكمة، الذين تجاهلوا مخاوفهم بشأن قضايا مثل: "التجارة الحرة، والهجرة غير المحدودة".

    انظر أيضا:

    حقيقة تهريب "قوة أمريكية خاصة" لأركان نظام صدام حسين من السجن
    بالفيديو...الأسرار التي وجدوها المفتشون في قصور صدام حسين
    من هتلر إلى صدام حسين..5 أفلام أحبها أقوى زعماء العالم
    شاهد...حفيدة صدام حسين تفوز بجائزة أفضل مصممة
    صدام حسين لا يستطيع العمل في الهند
    مذكرة إعدام صدام حسين تم توقيعها في وقت تاريخي
    في أول ظهور لها...حفيدة صدام حسين تروي قصص جدها (فيديو)
    صدام حسين...ترنيمة المنهزمين
    صدام حسين... 10 أعوام مضت
    الكلمات الدلالية:
    أخبار صدام حسين, أخبار أمريكا, أخبار العراق, الديمقراطية, جلب الديمقراطية, الإطاحة بصدام حسين, اجتياح العراق, غزو العراق, الخارجية الأمريكية, البيت الأبيض, جورج دبليو بوش, كونداليزا رايس, صدام حسين, جورج بوش الابن, أفغانستان, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik