23:33 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    تعرض العالم في 12 مايو/أيار 2017 لأشرس هجوم إلكتروني.

    وواجهت شركات ومؤسسات في مختلف دول العالم، أمس الجمعة، هجوما الكترونيا واسعا بفيروس أطلق عليه اسم "وانا كراي".

    ​ورجح موظف سابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية أن يكون القراصنة الذين شنوا هجوما شرسا على الأنظمة الإلكترونية في أنحاء العالم يوم الجمعة استخدموا فيروسياً صُنع في وكالة الأمن القومي الأمريكية.

     وقال إدوارد سنودن، موظف وكالة الأمن القومي سابقا، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" إن "قرار وكالة الأمن القومي بإنشاء أدوات الهجوم على برامج الكمبيوتر يهدد الآن حياة المرضى في المستشفيات. لقد صنعت وكالة الأمن القومي هذه الأدوات على الرغم من التحذيرات. واليوم نرى ما ترتب على ذلك".

    وبدأ فيروس WanaCrypt0r 2.0 هجومه في إسبانيا والبرتغال، ثم توجه إلى دول أخرى ليهاجم في نهاية المطاف 74 دولة.

    ويجدر بالذكر أن إدوارد سنودن كان غادر وطنه الولايات المتحدة الأمريكية اضطراريا بعدما كشف للعالم برامج التجسس الأمريكية.

     

    انظر أيضا:

    شركة "كاسبيرسكي" ترصد 45 ألف هجوم الكتروني في 74 دولة
    قرصنة إلكترونية لـ99 دولة في ليلة واحدة
    الداخلية الروسية تنجو من هجوم إلكتروني على حواسيبها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, هجوم إلكتروني, سنودن, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook