06:18 18 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الأسلحة الروسية: مروحية كا - 52

    لا نخطط لتصدير المروحيات الروسية إلى أفغانستان عن طريق الأمم المتحدة

    © Sputnik . Evgeniy Biyatov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلن مدير قسم صناعة الطيران في وزارة الصناعة والتجارة الروسية، سيرغي يميليانوف، اليوم الثلاثاء، أن روسيا لا تخطط حاليا لتنظيم صادرات جديدة من المروحيات إلى أفغانستان، تحت إشراف الأمم المتحدة.

    مروحية كا-62
    © Photo / Photo courtesy of the press service of the holding company "Russian Helicopters"
    موسكو- سبوتنيك  وقال يميليانوف للصحفيين، اليوم: " "كما تعلمون، تم تصدير أول دفعة من المروحيات إلى أفغانستان من خلال مجلس الأمن الدولي. وبقدر ما أعلم، لا يتم التخطيط حالياً لتنظيم إمدادات جديدة."

    يذكر أن مدير عام الشركة القابضة "مروحيات روسيا" أندريه بوجينسكي، كان قد أعلن نهاية آذار/مارس الماضي، ومن دون الإشارة إلى الأمم المتحدة، أنه "تجري مناقشة هذه المسألة على مستوى الوسيط الحكومي، وفي حال ظهور مثل هذا العقد، فنحن بطبيعة الحال، سنقوم بضمان تسليم الإمدادات بشكل جيد."

    ويذكر أن مستشار الرئيس الأفغاني لشؤون الأمن القومي، محمد حنيف أتمار، التقى يوم 17 آذار/مارس الماضي في العاصمة الروسية موسكو بوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وسكرتير مجلس الأمن الروسي، بيكولاي باتروشيف. وكان مستشار الرئيس الأفغاني، صرح بعد اللقاء بأن الأطراف حققت تقدما كبيرا في سألة تصدير المروحيات وكذلك في توفير الظروف الملائمة لإصلاحها والعناية بها.

    وكان مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان، زامير كابولوف، مدير القسم الثاني لشؤون آسيا في الخارجية الروسية، زامير كابولوف، قد أفاد لـ "سبوتنيك"، بأن الجانبين الروسي والأفغاني يدرسان حاليا، مختلف الخيارات لتوريد مروحيات روسية "مي-35" الهجومية إلى أفغانستان، لافتا إلى أن كابول تنوي الحصول على المروحيات مجانا بقدر الإمكان، أما موسكو فمصممة على تصديرها فقط على أساس تجاري.

    ولفت كابولوف إلى أن الحديث لا يدور ليس فقط عن أي عقد جديد ، في الوقت الذي لم يتم فيه حتى الآن تنفيذ العقد الموقع في عام 2002 الخاص بتوريد 5 مروحيات من نوع "مي-35"، وتعتمد هذه القضية، بحسب كابولوف، على التمويل، الذي وفقا لشروط العقد، يجب أن توفره الولايات المتحدة، لكن واشنطن لم تمول هذا المشروع.

    وهناك مسالة أخرى متعلقة بتوريد المروحيات لأفغانستان، لا تزال قيد الدراسة، حيث سبق لوزير الخارجية الأفغاني، صلاح الدين رباني، وأعلن أن بلاده تعول على أن تفتتح موسكو، وفي أقرب وقت، مركزا لصيانة المروحيات في أفغانستان، معربا عن أمله في أن يحدث ذلك حتى نهاية عام 2017.

    يذكر أن موسكو وكابول سبق وتوصلتا في أواخر تشرين الثاني /نوفمبر عام 2016 الماضي، إلى اتفاق حول نظام تقديم المساعدات العسكرية الروسية إلى أفغانستان، بما في ذلك ومسألة إجراء أعمال الصيانة والإصلاح للمعدات العسكرية السوفياتية و الروسية الصنع.

    ويذكر في هذا الصدد أيضا، أن عدة عشرات من المروحيات القتالية السوفياتية والروسية الصنع، ما زالت تستخدم في القوات الجوية الأفغانية حتى الآن، بما فيها ومروحيات من طراز "مي-35 " و"مي-17".

    انظر أيضا:

    الناتو يطلب من أستراليا زيادة حضورها العسكري في أفغانستان
    أفغانستان وإيران تدعوان لتنسيق جهود دول المنطقة ضد الارهاب
    "داعش" أم "طالبان"...من دبر التفجير ضد الأمريكان في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أفغانستان اليوم, اخبار روسيا, أفغانستان, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik