01:47 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    توماس دي ميزيير

    وزير الداخلية الألماني يخشى عمليات "ذات مقاصد شريرة" قبل الانتخابات

    © REUTERS / FABRIZIO BENSCH
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    عبر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير، عن قلقه إزاء احتمال تأثر الانتخابات البرلمانية المزمعة في ألمانيا في أيلول/ سبتمبر المقبل للتلاعب من خلال أخبار وهمية.

    وحسب (د.ب.أ) قال الوزير العضو بـ"الحزب المسيحي الديمقراطي" الذي ترأسه المستشارة آنجيلا ميركل: "ما يقلقني هو انتشار أخبار حساسة نسبيا موجهة من الخارج أو الداخل قبل وقت قصير من الانتخابات".

    جاء ذلك خلال مشاركة دي ميزيير في نقاش ضمن مؤتمر الكنيسة البروتستانتية اليوم الخميس في برلين.

    ورأى الوزير أن هناك سؤالا يطرح نفسه بشأن كيفية التعامل مع "عمليات ذات مقاصد شريرة قبل ثلاثة أيام من الانتخابات البرلمانية على سبيل المثال" كأن يتم اتهام سياسي رفيع المستوى بالتهرب من الضرائب "لقد رأينا كيف كان الأمر مع هيلاري كلينتون وعلينا الآن أن نتأهب لذلك بعض الشيء".

    وكان أكثر من خبر خاطئ قد انتشر عن مرشحة الديمقراطيين الأمريكيين، هيلاري كلينتون، في المرحلة الأخيرة للانتخابات العام الماضي.

    ورأى دي ميزيير أنه من الضروري أن ينتصر المحامون في دعاويهم القضائية ضد مرتكبي جرائم القذف والإهانة على الإنترنت وقال إن الإنترنت ليس إلا أحد أشكال التواصل يجب التعامل معه بنفس طريقة التعامل مع بقية أشكال لتواصل.

    انظر أيضا:

    ميركل: ألمانيا لن توسع مشاركتها في التحالف ضد "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ألمانيا, أخبار مزيفة, الانتخابات الألمانية, وزارة الداخلية, توماس دي ميزيير, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik