07:12 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال قائد الشرطة الفلبينية، اليوم الجمعة، إنه لا يوجد ما يشير إلى أن حادث إطلاق النار في منتجع مانيلا كان مرتبطًا بالإرهاب ومن المحتمل أن يكون سطوا.

    وحسب "رويترز" قال رونالد ديلا روسا، إن الشرطة تسيطر على الوضع، وأن إعلان "داعش" مسؤوليته عن الحادث جاء لخدمة دعايته.

    وقال لراديو "دزم" إن مسلحا واحدا دخل منطقة الألعاب في منتجعات العالم، وأطلق النار دون أن يوجها للناس في الغرف.

    وأضاف "لا يمكننا أن نقول إن هذا عمل إرهابي…لم يؤذ أحدا".

    انظر أيضا:

    السجن 35 عاما لجندي أمريكي حاول الانضمام لـ"داعش"
    الكلمات الدلالية:
    عملية مانيلا, إطلاق نار, تفجير, الشرطة, قائد الشرطة, الفلبين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook