17:17 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    033
    تابعنا عبر

    خلصت تحقيقات الأمن العام اللبناني التي أجراها مع المشتبه به مارفن بن ي. ي.، من محافظة دهوك بشمال العراق ويسكن منطقة السبتية شرق بيروت، إلى أن هذا التوقيف تعدى مسألة الاشتباه وادى إلى الكشف عن مؤسسة أمنية ــ عسكرية، تحمل اسم "TASA ELITE"،

    ويديرها ضباط إسرائيليون وتتخّذ من إقليم كردستان منطلقاً لتنفيذ عمليات أمنية في الدول العربية، لا سيما سوريا والعراق ولبنان، تحت ذريعة "مكافحة الإرهاب" و"الدول الداعمة للإرهاب". بحسب ما ذكرته قناة "الجديد" اللبنانية.

    علماً أن توقيف المشتبه به جرى قبل حوالي شهر ونصف من الآن، وخلال التحقيق معه، تبيّن أنه ناشط منذ عام 2011 في قوّات البيشمركة الكردية، التي تقيم علاقات تعاون أمنية وعسكرية مع إسرائيل، وتستضيف مستشارين أمنيين إسرائيليين علناً بذريعة محاربة تنظيم "داعش".

    وأكد الموقوف بحسب "الجديد" أمام المحقّقين أنه لم يقاتل في صفوف البيشمركة، وأقر بأن تجنيده تمّ خلال وجوده على الأراضي اللبنانية، بعد دخوله مع أقربائه إلى لبنان بطريقة شرعيّة في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

    وقبل حوالى ستة أشهر، تلقى مارفن طلب صداقة على حسابه على "فيسبوك" من حساب يحمل اسم "إيلان ناسيم". وبعدما توطّدت العلاقة بينهما، أسرّ ناسيم أنه ضابط في الجيش الإسرائيلي، وأنه طلب صداقة مارفن بسبب مواقفه على "فيسبوك"، والتي يعبّر فيها عن كرهه للعرب والمسلمين.

    على الفور، عرض ناسيم على مارفن جمع معلومات عن حزب الله والجيش اللبناني والسلطات السورية، وتجنيد أشخاص في لبنان والعراق.

    واعترف الموقوف أنه تردّد خشية انكشاف أمره، إلّا أن الضابط الإسرائيلي نجح في إقناعه، مؤكّداً له بأن أمره لن يُكشف وأن أحداً لن يتعرّض له. وعلى الفور اعترف مارفن بأنه تم تكليفه باستطلاع أماكن قبل أن يطلب منه مشغله قبل نحو أسبوعين من اعتقاله جمع معلومات عن مكان رفات الطيار الإسرائيلي رون آراد.

    بعذ ذلك تبيّن للأمن العام أن ناسيم يدير "تاسا ايليت" التي تعرّف عن نفسها بأنها "جهاز من ضباط النخبة في أكثر من جيش عالمي" هدفه "مكافحة الإرهاب واستعادة مدنيين تعرّضوا للخطف من قبل إرهابيين أو دول داعمة للإرهاب". إلّا أن أرشيفها يؤكّد أن ضبّاط هذا "الجيش" هم من عديد الجيش الإسرائيلي.

    كما تبين أن ناسيم، وهو من مواليد القدس المحتلّة عام 1966، وسبق له أن نفّذ عمليات ميدانية في سوريا ولبنان والعراق واليمن وأفغانستان وأماكن أخرى. ومؤخّراً، ظهر ناسيم في كردستان العراق على خطوط التمّاس إلى جانب قوات البيشمركة العراقية.

    انظر أيضا:

    مسودة العقوبات الأمريكية بحق "حزب الله" قيد التحضير
    تعليق "حزب الله" على الهجوم الإرهابي في مصر
    مواجهة جديدة تنتظر "حزب الله"
    هل بدأت الحرب الأمريكية على "حزب الله" في لبنان؟
    محلل سياسي: خطوة "حزب الله" الانسحاب من الحدود خطوة استراتيجية
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, أخبار لبنان, اسرائيل, الجيش الإسرائيلي, أخبار حزب الله, القبض على جاسوس, أخبار سوريا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook