06:10 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    172
    تابعنا عبر

    صرح رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الدفاع والأمن، فيكتور أوزيروف، اليوم الثلاثاء، بأن الضربة الجوية للتحالف بقيادة واشنطن التي استهدفت القوات الحكومة السورية غير مبررة، وتشير إلى رغبة إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد.

    موسكو — سبوتنيك. وقال أوزيروف لـ "سبوتنيك": "هذه الضربة لم تكن مبررة، تم قصف القوات الحكومية السورية دون أي تهديد واضح لقوات التحالف".

    وأشار الى أن هذه الضربة تشير الى وجود "لعبة مزدوجة" تلعبها دول الغرب من أجل إسقاط الأسد.

    وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، قد أعلن في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن طائراته شنت مساء اليوم، ضربة جديدة على القوات الموالية للحكومة السورية في التنف.

    من جانبه أكد قائد ميداني في الجيس السوري لـ "سبوتنيك" مقتل جنديين سوريين اثنين وإصابة  15 آخرين جراء ضربة شنتها الطائرات الحربية الأمريكية.

    يذكر أن الجولة الرابعة من محادثات العاصمة الكازاخية أستانا حول سوريا عقدت، في الثالث والرابع من أيار/مايو الماضي، وأسفرت عن اعتماد الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا (روسيا وتركيا وإيران) مذكرة تفاهم بإقامة 4 مناطق لتخفيف التصعيد لمدة 6 أشهر.

    انظر أيضا:

    مقتل عسكريين سوريين وإصابة 15 نتيجة الضربة الأمريكية على سوريا
    روسيا ستدعو لعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي على خلفية الضربة الأمريكية في سوريا
    التحالف بقيادة أمريكا يشن ضربة جديدة في سوريا ضد قوات حكومية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار العالم, أخبار سوريا, الأزمة السورية, ضربة أمريكية, مجلس الاتحاد الروسي, القوات السورية, التحالف الدولي, فيكتور أوزيروف, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook