06:08 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أطلق وزير الخارجية النمساوي، سيباستيان كورز، اليوم الخميس 22 يونيو/حزيران، حملة من أجل إغلاق "روضات أطفال" إسلامية.

    موسكو — سبوتنيك. وعلل كورز تلك الحملة في مقابلة مع صحيفة نمساوية محلية بأن تلك الروضات تتسبب في عزلة شديدة للأطفال المهاجرين.

    وقال كورز لصحيفة "ذا كورير" النمساوية "لا نحتاج إلى هذا النمط من رياض الأطفال، لا ينبغي أن يكون بمجتمعنا حضانات إسلامية".

    وأشارت الصحيفة النمساوية إلى أن هناك حوالي 10 آلاف طفل من أصول عربية وشيشانية يذهبون إلى الحضانات الإسلامية في العاصمة فيينا فقط.

    وتابع وزير الخارجية النمساوي قائلا "تلك المؤسسات تعزل الأطفال لغويا وثقافيا، رغم أنهم يحصلون على أموال من دافعي الضرائب في الدولة التي لا يسعون للاندماج في ثقافتها ولا لغتها".

    وأشار الوزير إلى أن السلطات تسعى بصورة جادة في دمج المهاجرين، الذين قبلت دخولهم من إيطاليا واليونان، بالمجتمع النمساوي، عن طريق تعليمهم اللغة الألمانية، والقيم المحلية، مضيفا "إغلاق تلك الحضانات سيكون مفتاح نجاح مساعي الإدماج تلك".

    انظر أيضا:

    المستشار النمساوي: العقوبات ضد موسكو لا تصب في صالح النمسا
    السعودية تحذر مواطنيها من ارتداء النقاب في النمسا
    النمسا تحظر هذه الطقوس الإسلامية في الأماكن العامة
    النمسا: الحكم بالمؤبد لمعارض سوري قدم طلب لجوء
    النمسا ستتصدى لمحاولات تشريع عقوبة الإعدام في تركيا
    النمسا توافق على قبول جزء من اللاجئين في إطار برنامج التوزيع
    الكلمات الدلالية:
    النمسا, سباستيان كورز, خارجية النمسا, مهاجرين, حضانة, رياض أطفال, أخبار النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook