17:38 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن السفير المفوض للشؤون الفرنسية في روسيا، فريدريك موندولوني، أن باريس لن تضع بعد الآن أي شروط مسبقة أمام حل الأزمة في سوريا.

    وقال السفير موندولوني: نريد لفت الانتباه إلى أنه يجب علينا اتباع سياسة واقعية، إن تغيير القيادة السورية لم يعد شرطاً ملزماً لحل هذه القضية. بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، في حفل استقبال في موسكو أمس بمناسبة يوم تحرير الباستيل.

    وأضاف:

    إن حل الأزمة في سوريا بـ"القوة" أمر غير ممكن.

    وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في باريس أمس الأول أن بلاده غيرت "عقيدتها" حول سوريا وأصبح هدفها الأساسي هو الوصول إلى وقف شامل للأعمال القتالية والقضاء على جميع التنظيمات الإرهابية والوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة في سوريا من دون شروط مسبقة.

    من جهة أخرى وفي معرض حديثه عن تسوية الأزمة في أوكرانيا اعتبر الدبلوماسي الفرنسي أن ركوداً يسود تنفيذ اتفاقات مينسك، وقال: هناك خطر حقيقي من الغوص في هذا الوضع وكنا نحن وألمانيا قد أوضحنا أننا نسعى للخروج من هذا الوضع بمضاعفة جهودنا في هذا الاتجاه.

    كما لفت موندولوني إلى أن العلاقات الروسية — الفرنسية تشهد قفزة جديدة في ظل عهد الرئيس ماكرون.

    من جهته أشار مدير إدارة وزارة الخارجية الروسية، أليكسي بارامونوف، إلى أن العلاقات بين روسيا وفرنسا بدأت تشهد تحسناً ملحوظاً، معرباً عن استعداد روسيا للتعاون النشط مع فرنسا.  

    انظر أيضا:

    فرنسا: الأسد عاجز عن حل الصراع بمفرده ولدينا خطتين
    فرنسا تكشف اسم عدو الشعب السوري
    ماكرون وحجاب يناقشان الحل السياسي في سوريا
    ماكرون يتفق مع ترامب على رد مشترك في حال وقوع هجوم كيميائي في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمن في سوريا, وزارة الخارجية الفرنسية, السفير المفوض للشؤون الفرنسية في روسيا، فريدريك موندولوني, سوريا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook