13:01 18 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    قوات سوريا الديمقراطية

    كاتب: هدف آخر غير "داعش" وسوريا المستهدفة من شحنات الأسلحة الأمريكية للأكراد

    © Sputnik. Hikmet Durgun
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    اعتبر الكاتب التركي، هاشمت بابا أوغلو، في مقالته في صحيفة "صباح" التركية، أنه لم يتبق لنا وقت ولا مجال للحديث عن الأسلحة التي حشدتها الولايات المتحدة في شمال سوريا، وسط سيل من النقاشات عديمة القيمة.

    وأشار بابا أوغلو، إلى أن هذا الأمر يجب أن يكون قضية الساعة الأولى بالنسبة لتركيا، وقال: لماذا وكيف؟ يتوجب علينا أن نفكر دون سأم أو ملل.

    ولفت الكاتب التركي إلى أنه منذ أيار/ مايو حتى تموز/ يوليو عبرت 900 شاحنة، تحمل عربات عسكرية وأسلحة وذخائر، الحدود العراقية السورية إلى "حزب الاتحاد الديمقراطي".

    وقال: من بين الأسلحة 3 آلاف "آر بي جي" قاذف محمول مضاد للدبابات، و20 ألف رشاش آلي، من بينها 4 آلاف رشاش ثقيل.

    وأكد بابا أوغلو، أن الأمر لا يقف عند هذا الحد! وأضاف: هناك شاحنات جديدة توجهت إلى الحزب مطلع أغسطس/ آب، حاملة على متنها عربات "هامر" مصفحة ودبابات.

    وقال: الذريعة معروفة…مساعدة "حزب الاتحاد الديمقراطي"، الذي يلعب الدور الرئيس في عملية إخراج تنظيم "داعش" من الرقة.

    وذكر "ترك برس" أن موقع "آخر خبر" نقل قبل أيام "ما الذي تنوون فعله بـ 1021 شاحنة محملة بالأسلحة والدبابات منحتموها لحزب الاتحاد الديمقراطي في مواجهة مقاتلي "داعش" الذين يتنقلون على ظهر شاحنات صغيرة؟".

    واستدرك الكاتب التركي قائلا: أنا بدوري أسأل…ماذا يدور في الرقة؟

    لماذا لا ينبس الإعلام الغربي ببنت شفة الآن، بينما كان ينشر سيلا من الأخبار إذا ذُبحت دجاجة في الرقة خلال السنوات الماضية؟

    وخلص الكاتب إلى أنه من الواضح تماما أن هذه الأسلحة ليست موجهة من أجل الحرب ضد "داعش".

     وأن الولايات المتحدة تنشئ جيشا —  دولة — في شمال سوريا بواسطة هذه الأسلحة والبنى التحتية.

    وأشار إلى أمر آخر مثير للقلق…لا بد أنكم تذكرون أن شاحنات وحدات حماية الشعب "الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي" التي تحمل مدافع هاون كانت تنتظر حتى الصباح الأخبار الواردة من أنقرة وحلف شمال الأطلسي.

    والآن، ما الذي يمكن أن تنتظره الدبابات ومضادات الطيران والقناصات المزودة بالليزر والرافعات والجرافات والرشاشات الثقيلة؟

    وقال بابا أوغلو: ما أريد قوله هو أنه يتوجب علينا الابتعاد عن الأجندات المصطنعة والجدل الذي يشتت انتباهنا، والتركيز على تقوية دفاعنا القومي على الصعيدين المادي والمعنوي. لأن ما نشهده ليس أحداثا عادية. الأمور التي تدور حولنا ليست من قبيل المزاح!! أصبح لزاما علينا أن نفهم ذلك.

    انظر أيضا:

    100 شاحنة سلاح وصلت البارحة إلى "وحدات حماية الشعب" في سوريا
    الولايات المتحدة قدمت للأكراد السوريين 130 شاحنة محملة بالأسلحة خلال 10 أيام
    لافروف ناقش في واشنطن مسألة تسليح الأكراد
    أردوغان يرفض تقسيم سوريا و"تسليح الأكراد قد يقود لكارثة"
    جاويش أوغلو يعتبر تسليح الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد في سوريا تهديدا لتركيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأكراد, أخبار الأمن في تركيا, أخبار الحرب في سوريا, أسلحة أمريكية, تسليح الأكراد, الحرب على الإرهاب, تنظيم داعش, قوات سوريا الديمقراطية, تركيا, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik