03:52 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    وجّه رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن، اليوم الاثنين 28 أغسطس/آب، القوات المسلحة بتحضير استراتيجية هجومية تحسباً لأي ضربة قد توجهها كوريا الشمالية إلى سيؤول.

    ونقلت وكالة "يونهاب" عن الرئيس، قوله "أريد إصلاحات في هيكلية القوات المسلحة، تستجيب لمتطلبات المعارك الحديثة، لكي تتمكن بسرعة من الانتقال إلى الاستراتيجية الهجومية في حال قامت كوريا الشمالية باستفزازات تتخطى الحد الأقصى، أو وجهت ضربة إلى منطقة العاصمة".

    من جانبها، أوضحت السلطات العسكرية في كوريا الجنوبية، أنها تعتقد بأن القذائف القصيرة المدى التي أطلقتها كوريا الشمالية يوم 26 أغسطس/آب الجاري، هي صواريخ بالستية قصيرة المدى.

    وقال مصدر بالجيش الكوري الجنوبي إن نتائج التحليل الأولي الذي أجراه الجيش من حيث أقصى ارتفاع ومسافات التحليق وزوايا الإطلاق وغيرها، توصل إلى أن القذائف التي أطلقتها كوريا الشمالية، هي صواريخ من عيار 300 ميليمتر أو قذيفة مجهولة قصيرة المدى، مضيفا أن نتائج التقييم المؤقت الذي أجرته كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بشكل مشترك، أظهرت أن القذائف التي أطلقتها كوريا الشمالية، هي صواريخ بالستية قصيرة المدى.

    وذكر أن هناك حاجة لمزيد من التحليل لمعرفة نوع الصاروخ ومواصفاته.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باتجاه بحر اليابان
    كوريا الجنوبية تكشف في أي اتجاه أطلقت بيونغ يانغ صواريخها
    البيت الأبيض يبلغ ترامب بإطلاق كوريا الشمالية لصواريخ
    تيلرسون: واشنطن ستواصل "الضغط السلمي" على كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    أزمة الكوريتين, قذائف صاروخية, صواريخ, أخبار كوريا الجنوبية, شبه الجزيرة الكورية, أخبار العالم, أخبار كوريا الشمالية, حكومة كوريا الجنوبية, حكومة كوريا الشمالية, الحكومة اليابانية, الحكومة الصينية, البيت الأبيض, مون جيه إن, كيم جون أون, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook