00:51 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، أن المملكة المتحدة ستعلق تدريب الجيش البورمي "وسط مخاوف بشأن معاملة السكان المسلمين الروهينغا".

    وفى حديثها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك، قالت إن "المملكة المتحدة ستنهى كافة المناورات مع جيش ميانمار إلى أن يتوقف العمل العسكري ضد المدنيين فى ولاية راخين".

    ووفقًا لما نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن رئيسة الوزراء تتعرض لضغوط لوقف البرنامج منذ اتهام جيش ميانمار بطرد مئات الآلاف من الروهينغا إلى بنجلاديش.

    وقالت ماي: "نحن نشعر بقلق بالغ إزاء ما يحدث لشعب الروهينغا في ميانمار، ويجب أن يتوقف العمل العسكرى ضدهم".

    وأضافت: "لقد رأينا عددا كبيرا جدا من الضعفاء يضطرون للفرار من أجل حياتهم. ويتعين على أونج سان سو كي، وحكومة ميانمار أن تؤكدا على أنه يجب وقف العمل العسكرى".

    وتابعت "إن الحكومة البريطانية تعلن اليوم أننا سنوقف جميع مناورات الدفاع وتدريب الجيش البورمي من قبل وزارة الدفاع حتى يتم حل هذه القضية".

    انظر أيضا:

    أزمة الروهينغا...متى بدأت وكيف تنتهي
    عدد لاجئي الروهينغا في بنغلادش يقترب من نصف مليون خلال شهر
    بيان: مجلس الأمن يدين العنف المفرط في ميانمار ضد مسلمي الروهينغا
    مصر تدعو مجلس الأمن لجلسة طارئة لمناقشة أزمة الروهينغا
    فرنسا تعرب عن قلقها الشديد من الاعتداءات على أقلية الروهينغا
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, ميانمار, الروهينغا, مسلمين, أخبار العالم, أخبار, مسلمي الروهينجا, الجيش البريطاني, جيش ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook