07:49 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الخميس، أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق مع كوريا الشمالية مماثل للاتفاق التي تم التوصل إليه مع إيران لأن "الوضع مختلف".

    موسكو — سبوتنيك. وقال الوزير للصحفيين: مجموعة ظروف مختلفة جدا، لا يمكنها تخويل عقد صفقة مع كوريا الشمالية، وجوانب مختلفة جداً لا يمكن تطبيقها على البلدين، الوضع مختلف تماماً". ومع ذلك، التهديد في كلتا الحالتين هو نفسه — ظهور الأسلحة النووية.

    وأكد الوزير أن بلادة لا تتواصل مع كوريا الشمالية.

    وأضاف تيلرسون، "لدينا اتصالات محدودة جدا جدا مع ممثليهم في الأمم المتحدة، لذلك لا يزال يتعين علينا أن نفهم كيف سيتصرف الشخص [زعيم كوريا الشمالية] الذي يتخذ القرارات أو من يحيط به، وأنا حقا لا أعرف الإجابة على هذا السؤال".

    هذا وصرح نائب وزير الخارجية الأمريكي السابق والسفير الأمريكي لدى روسيا في الفترة (1993-1996) توماس بيكرينغ، يوم الثلاثاء الماضي، أن الولايات المتحدة الأمريكية تشارك بحوارات غير الرسمية مع ممثلي كوريا الشمالية، وهي لم تؤدي قفزة دبلوماسية بعد.

    يذكر أن كوريا الشمالية أعلنت يوم 3 سبتمبر/ أيلول أنها قامت بتجربة ناجحة على رأس مدمرة هيدروجينية، يمكن تخصيصها لاستخدامها في الصواريخ البالستية العابرة للقارات. وأصبحت هذه التجربة النووية السادسة من نوعها. وعلاوة علي ذلك قامت كوريا الشمالية قبل هذه التجربة بأسبوع واحد بإطلاق صاروخ بالستي حلق فوق فوق أراضي اليابان.

    ويذكر أيضا أنه سبق وقرر مجلس الأمن الدولي بالإجماع فرض عقوبات جديدة علي كوريا الشمالية، ستحد بدرجة كبيرة من قدرات بيونغ يانغ في التصدير والاستيراد، حيث أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2375 ينص على فرض نظام العقوبات الأكثر شدة من قبل المجتمع الدولي في القرن الـ 21.

    انظر أيضا:

    8 طرق تتحايل بها كوريا الشمالية على العقوبات
    كوريا الشمالية تطور غواصة نووية "سرية"
    الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من الوقوع في حرب مع كوريا الشمالية
    أمريكا تجري حوارات غير رسمية مع كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, الاتفاق النووي الإيراني, تصريحات, تيلرسون, إيران, كوريا الشمالية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook