02:34 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    ثوران بركان ماونت سينابونغ في إندونيسيا، 30 يوليو/ تموز 2017

    بركان إندونيسيا يجبر 135 ألف شخص على الفرار

    © AFP 2017/ Tibta Pangin
    العالم
    انسخ الرابط
    120

    فرّ نحو 135 ألف شخص من جزيرة بالي الإندونيسية إلى ملاجئ ومراكز إيواء مؤقتة، بعد تحذيرات من أن بركان جبل أجونج قد يثور في أي وقت.

    وقامت السلطات برفع درجة التحذير إلى أعلى مستوى الأسبوع الماضي، بعد أن نفث البركان دخانا أبيض وسبب هزات أرضية في المنطقة. ومنذ ذلك الحين فر عشرات الألوف من منازلهم الواقعة تحت فوهة البركان.

    ووفقًا لوكالة "روتيرز"، فإن السلطات الإندونيسية وفّرت مأوى للنازحين في خيام وصالات رياضية بالمدارس، وفي مبان حكومية في قرى مجاورة، بالإضافة إلى مخزونات المواد الغذائية والمياه والأدوية والإمدادات الأخرى.

    ويخشى النازحون أن يطول انتظارهم على نحو يفسد حياتهم، حيث قال أحد المزارعين إنه قلق من أن تدمر حمم البركان منزله ومزرعته.

    وأكد جوستي جيجي أستانا، 40 عاما، قائلا: "إذا انهار منزلي، لا أعرف كيف يمكن أن أبدأ حياتي من جديد. لا أعرف أين سينام أولادي. كل ما أملكه هو الدعاء".

    وأشار المسؤولون إلى وجود نحو 30 ألفا من رؤوس الماشية في المنطقة المعرضة للخطر حول البركان، مؤكدين أنه يجري العمل على نقلها لأنها تمثل مصدر دخل مهما للعديد من السكان.

    جدير بالذكر أن أكثر من ألف شخص، قُتل في آخر ثورات بركان جبل أجونج عام 1963، وتضم إندونيسيا نحو 130 بركانا نشطا وهو ما يزيد عن أي دولة أخرى.

    انظر أيضا:

    إجلاء آلاف الأشخاص إلى مراكز إيواء وسط احتمال ثوران بركان في فانواتو
    بركان "كامتشاتكا" الروسي يطلق عمودا من الرماد إلى ارتفاع كيلومترين (فيديو)
    الآلاف يفرون خوفا من ثوران بركان محتمل في بالي
    خبراء ناسا يحاولون منع ثوران بركان يلوستون "قاتل كوكب الأرض"
    بركان الموت في الولايات المتحدة قيد الانفجار
    الكلمات الدلالية:
    مأوى, مبان, هزة أرضية, نازحين, منازل, مدارس, حكومة, فرار, ثورة بركان, بركان, أخبار العالم, إجلاء, أخبار إندونيسيا, إندونيسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik