00:26 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الدفاع الروسية إن الأوضاع الإنسانية في مخيم الركبان للاجئين الواقع في مناطق سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية بسوريا تتدهور بشكل حاد.

    القاهرة — سبوتنيك. ذكر بيان أصدرته وزارة الدافع الروسية، اليوم الإثنين، إن الولايات المتحدة الأمريكية فشلت في ضمان وصول ممثلي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية إلى مخيم الركبان للاجئين.

    ولفت البيان إلى أن أن هناك اجتماع آخر عقد في دمشق بين روسيا والأمم المتحدة وممثل الخارجية السورية، وأن الأطراف الثلاثة ناقشوا نتائج المساعدات الإنسانية التي تم تقديمها في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي".
    وأضاف البيان: "خلال الاجتماع تمت الإشارة إلى أن موسم الأمطار القادم قد يفاقم من الأزمة الإنسانية داخل مخيم الركبان بشكل جذري، في الوقت الذي لا تسمح فيه قادة القوات الأمريكية في قاعدة التنف القريبة من المخيم، لقوافل المساعدات الإنسانية بالدخول إلى المنطقة.
    يذكر أن مركز المصالحة الروسي في سوريا قال سابقا إن عشرات الآلاف من النازحين السوريين محرومين من المساعدات الإنسانية بسبب إقامة أمريكا بشكل غير قانوني قاعدة التنف بسوريا.
    ويواجه آلاف المدنيين أوضاعا إنسانية صعبة في مخيم الركبان الواقع في مدينة التنف على الحدود السورية الأردنية. 
    وتقيم أمريكا قاعدة عسكرية بشكل غير قانوني في مدينة التنف السورية وتهدد بفتح النار على كل من يقترب إليها لمسافة أقل من 55 كلم، وهو ما يتسبب في حرمان النازحين السوريين المتواجدين في مخيم الركبان من الحصول على مساعدات إنسانية".

    انظر أيضا:

    الغرب يخشى تقنيات فضائية اختبرتها روسيا في سوريا
    "سوريا تتعافى"... دمشق تطلق حدثها العلمي الأبرز لعام 2017
    أول طائرات من طراز "مي-28 أو بي" تختبر في سوريا
    تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سوريا قد يشجع الإرهابيين على استخدام الكيميائي
    مغتربو سوريا يعيدون السلام بألحانهم (صور)
    القوات العراقية تحرر منفذ القائم الحدودي مع سوريا من قبضة "داعش"
    القوات العراقية تحرر 70 % من المعقل الأخير لـ"داعش" قرب سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الأوضاع الإنسانية, مدينة التنف, قاعدة عسكرية أمريكية, مخيم الركبان, الحدود السورية الأردنية, النازحين, سوريا, أمريكا, الأوضاع الإنسانية, الخارجية السورية, الأمم المتحدة, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik