03:12 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن سفير دولة فلسطين لدى روسيا، عبدالحفيظ نوفل، أن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني، حسين شيخ، يصل إلى روسيا بعد غد للاجتماع مع المسؤولين الروس.

    موسكو — سبوتنيك. وقال نوفل خلال مؤتمر صحفي، نظمته المجموعة الإعلامية "روسيا سيغودنيا" اليوم الجمعة: "الأخ حسين شيخ، وزير الشؤون المدنية سيصل بعد غد إلى هنا، لوضع الجانب الروسي في صورة المستجدات حول هذا الموضوع [موضوع المعابر، وتسليم السلطة في معابر قطاع غزة]".

    وبخصوص المصالحة بين حركة " فتح" و"حماس" الأخيرة، أشار السفير إلى أن "الآن هناك ترتيبات للقاء في 21 نوفمبر/تشرين الثاني في القاهرة بين فصائل فلسطينية لسببين: مراجعة موضوع التقدم الحاصل في ملف المصالحة، هذا أولا، وثانيا للحديث عن موضوع الانتخابات والوضع السياسي، والمجلس الوطني، يعني المرحلة الثانية من المصالحة".

    ولفت السفير الفلسطيني إلى أن "المؤشرات حتى الآن إيجابية" للقاء القادم وللموضوع.

    وحول معبر رفح، أضاف نوفل إلى أن هناك "توجه أن يدار معبر رفح حسب اتفاق عام 2015"، مشيرا إلى أن الاتفاق ينص على عدم وجود إسرائيلي على المعبر، لا على شكل "كاميرات ولا تواجد شخصي، ولا تواجد معنوي".

    ونوه السفير الفلسطيني، ردا على سؤال وكالة " سبوتنيك" بهذا الصدد بأن "الكاميرات غير مطروحة، لا من ناحية المبدأ، ولا من حيث المضمون".

    وخلص السفير بالقول إن "الحديث يدور عن عودة ترتيبات عام 2015"، التي تنص على تواجد حرس الرئاسة الفلسطينية من جانب فلسطيني، والجانب المصري عند الجهة المصرية، بالإضافة إلى عمل البعثة الأوروبية، التي تشمل مهمتها التأكد من "طبيعة الحركة، بمعنى ألا يتم نقل الأسلحة"، ومواد ممنوعة، مشيرا إلى أن تواجدها هو "شكل من أشكال الدعم الإيجابي للتواجد الفلسطيني".

    انظر أيضا:

    مصر تدعو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لحضور اجتماع الفصائل في القاهرة
    رام الله تدعو بريطانيا إلى الاعتراف بدولة فلسطين
    محمود عباس يشكر رئيس مجلس الأمة الكويتي لموقفه تجاه فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    المجلس الوطني, الوضع السياسي, فصائل فلسطينية, معابر قطاع غزة, المصالحة, انتخابات, وزير الشؤون المدنية, السفير الفلسطيني في روسيا, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook