12:59 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد السفير الروسي في أفغانستان، إيغور لياكن – فرولوف، أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي قادرة على التصدي لأي تهديدات في حال تواصل تدهور الوضع في أفغانستان.

    دوشنبيه — سبوتنيك. قال السفير الروسي، خلال كلمة بمناسبة انتهاء المناورات العسكرية التي كانت قد نفذتها القوات المشتركة التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي: "لقد أظهرت هذه المناورات أنه في سياق تزايد التحديات والتهديدات التي تواجه الأمن تعتبر منظمة معاهدة الأمن الجماعي قوة حقيقية قادرة على حماية السيادة ووحدة أراضي الدول الأعضاء في هذه المنظمة والدفاع عنها."

    واستكملت اليوم في طاجيكستان المرحلة النهائية لمناورات "الأخوة القتالية — 2017" التي نفذتها القوات المشتركة التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي. وشاركت في هذه المناورات الوحدات التابعة للقوات المسلحة لجميع الدول الأعضاء في هذه المنظمة، أي أرمينيا وبيلاروس وكازخستان وقرغيزستان وروسيا وطاجيكستان.

    هذا وبلغ إجمالي عدد المشاركين في هذا المشروع أكثر من 5 آلاف فرد من العسكريين و60 طائرة ومروحية وما يزيد عن 1.5 ألف قطعة من مختلف أنواع المعدات القتالية والخاصة، من بينها منظومات صواريخ "اسكندير" والطيران الاستراتيجي وطائرات الجبهة وطائرات بدون الطيار.

    انظر أيضا:

    هجوم انتحاري على قوات أجنبية في أفغانستان
    مصرع 5 رجال شرطة ومدني واحد إثر هجمات إرهابية في أفغانستان
    غروشكو: يصعب على موسكو العودة للعمل المشترك مع الناتو في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    المناورات العسكرية, دفاع, حماية, تهديدات, منظمة معاهدة الأمن الجماعي, دوشنبيه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook